حمدوك: بناء جيش وطني أهم متطلبات المرحلة الانتقالية


أكد رئيس مجلس الوزراء الانتقالي د. عبدالله حمدوك بأن أهم متطلبات المرحلة الانتقالية هي بناء جيش وطني مهني موحد ومحترف، وقال “نحن نسير في هذا الاتجاه” وكشف حمدوك خلال زيارته القياده العامة ان اللقاء أتاح فرصة لتلقي تنوير ضافي من قيادة القوات المسلحة حول تاريخها وتكوينها وافرعها وقال إن هذه الزيارة هي بداية حوار لتطوير هذه المؤسسة.
واجتمع رئيس مجلس السيادة الإنتقالي الفريق اول ركن عبدالفتاح البرهان، ورئيس مجلس الوزراء الانتقالي د. عبدالله حمدوك أمس بقيادات الجيش، بمقر القيادة العامة للجيش وبحضور وزراء شؤون مجلس الوزراء، الدفاع، المالية، الخارجية والاتصالات.

وقال رئيس مجلس الوزراء في تصريح صحفي عقب الاجتماع “إن هذه الزيارة تأتي في إطار ما ظللنا نردده حول النموذج السوداني القائم على الشراكة بين المدنيين والعسكريين في هذا الانتقال المعقد ووضع اللبنات الصلبة لبناء نظام ديمقراطي راسخ ومستقر”.

وأضاف حمدوك بأن السودان لم يستطع تحقيق المشروع الوطني المستقر لخمسة وستين عاماً، مبيناً أن ثورة ديسمبر اتاحت فرصة وامكانية كبيرة لبناء المشروع الوطني السوداني.

الخرطوم: شذى الشيخ
صحيفة الجريدة



مصدر الخبر موقع النيلين

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: