السودان: مطالبات بوقف تعديات «الحياة البرية» على أراضي المزارعين بالدندر




طالب مزارعون بولاية النيل الأزرق، السلطات المحلية، بوقف التغول على أراضيهم لصالح محمية الدندر السياحية.

الخرطوم: التغيير

نفذ مزارعون من مناطق «الروصيرص وقنيص شرق» بولاية النيل الأزرق، وقفة احتجاجية أمام أمانة الحكومة، للمطالبة بوقف تعديات إدارة الحياة البرية على أراضيهم لصالح محمية الدندر.

وتعد محمية الدندر للحياة البرية، أحد أهم الحظائر الطبيعية للحيوانات الأليفة والمفترسة في البلاد، ما يجعل منها وجهة محببة للسياح.

وسلم المحتجون، للوالي المكلف، يوم الثلاثاء، مذكرة تحتوي على مطالبات تشمل استرجاع كافة الأراضي التي تم الاعتداء عليها على امتداد محمية الدندر من أم بارد شمالاً حتى منطقة قلع العجل جنوباً، واسترجاع الآليات الزراعية والعربات والثروة الحيوانية لأصحابها.

ونادى المحتجون إدارة الحياة البرية، بتنفيذ الحكم القضائي الصادر بشأن ترسيم حدود المحمية في العام  1935م.

وأعرب المزارعون عن أملهم في أن يسهم انفاذ اتفاق جوبا للسلام في حل مشكلات الأراضي والحواكير بالبلاد.

ووقعت الحكومة الانتقالية ومكونات الجبهة الثورية على اتفاق جوبا للسلام في شهر أكتوبر العام الماضي.

وتعهد الوالي المكلف، حسن عبدالمجيد خليفة، بدراسة المطالب الواردة في المذكرة.

ووعد باتخاذ الإجراءات اللازمة لضمان حقوق المزارعين.

وبدأت مشكلات المزارعين بحسب وكالة السودان للأنباء (سونا) في العام 2013م، بمطالبات مستمرة بوقف الاعتداء على أراضيهم، وتعويض المتضررين، ووضع علامات ترسيم للحدود، بجانب توفير قوة أمنية لمراقبة حدود المحمية.



مصدر الخبر موقع صحيفة التغيير

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: