السعودية تكشف عن اشتراطات لدخول الحجاج والمعتمرين السودانيين إلى أراضيها




كشف مدير إدارة التحصين بوزارة الصحة ولاية الخرطوم ، جمال محمد عثمان ، عن ربط المملكة العربية السعودية ، الدخول إلى أراضيها ، لأداء العمرة والحج ، بالتطعيم ضد فيروس كورونا.

الخرطوم:التغيير

عقدت لجنة فيروس كورونا ، اجتماعاً اليوم الثلاثاء ، بمقر وزارة ولاية الخرطوم.

وأعلنت الوزارة ، تخصيص مركز عمر بن الخطاب للمعتمرين ، الذين يبلغ عددهم ألفي معتمر ، والحجاج الذين يبلغ عددهم حوالي (15) ألف.

وأشارت إلى تحديد الفئة العمرية ، هذا العام للحجيج ، بين (18-50) عاماً ، إضافة إلى ترتيب مركز القمسيون الطبي أيضاً ، لتبسيط إجراءات الحج.

وأشار عثمان ، إلى دراسة مقترح إفراد مركز صحي للحجاج ، في كل محلية لتفادي الازدحام.

ودعا إدارتي تعزيز الصحة والإعلام ، بضرورة تكثيف العمل الإعلامي وزيادة رفع الوعي للمواطنين ، في كافة أنحاء الولاية ، بأهمية أخذ لقاح فيروس كورونا ، والذي قال إنه أمن وفعال.

وقلل مدير إدارة التحصين ، من مضاعفات اللقاح التي تتفاوت من ارتفاع في درجة الحرارة وألم في موضع الحقن وفتور وصداع.

وطالب كل الفئات العمرية ، من سن 45 إلى 59 عاماً ، والذين يعانون من أمراض مزمنة بالإسراع إلى مراكز التطعيم .

وأوضح أن أخذ الجرعة الثانية ، يبدأ في مايو المقبل ، منوهاً إلى تقديم خدمة التحصين في 38 مركزاً.

وتتوزع المراكز ، أنحاء الولاية المختلفة ، بينها في محلية الخرطوم، و5 في محلية جبل أولياء ، و3 في  محلية أمدرمان ، و7 بمحلية كرري ، و5 في كل من محليتي بحري وشرق النيل ، مركزين في محلية امبدة.

وقال إن  برنامج إدخال بيانات المطعمين في المحليات ، يحتاج إلى 35 شخصاً ، موضحا أن اليونسيف سوف تقوم بتسليم 134 جهاز (تاب) لكافة أنحاء السودان ، سوف يكون لولاية الخرطوم النصيب الأكبر لخصوصيتها ، إضافة إلى إعطاء إدارة الطوارئ والأوبئة بالوزارة جهازين تاب للمساهمة في برنامج إدخال البيانات.



مصدر الخبر موقع صحيفة التغيير

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: