الرئيس الصومالي يتخلى عن تمديد فترته الرئاسية




أعلن الرئيس الصومالي، محمد عبدالله محمد، يوم الثلاثاء، تخليه عن محالة تمديد فترته الرئاسية لمدة عامين إضافيين.

مقديشو:رويترز

وقال الرئيس الصومالي، في بيان له، إنه سيتخلى عن محاولته للتمديد، منحنياً بذلك للضغوط المحلية والدولية، بعد اشتباكات في العاصمة مقديشو، أدت إلى انقسام قوات الأمن على أسس عرقية.

وأشاد الرئيس بجهود رئيس الوزراء وغيره من القادة السياسيين في بلاده، ورحب بالبيانات التي أصدروها بشأن الانتخابات.

وكان رئيس الوزراء الصومالي، محمد حسين روبلي، قد انتقد قبل ساعات مقترح الرئيس بتمديد فترته، ودعا إلى التجهيز لانتخابات رئاسية جديدة.

وانشق قادة في الشرطة والجيش وانضموا للمعارضة، واتخذ الفصيلان المتنافسان في قوات الأمن مواقع في العاصمة مقديشو، مما أثار مخاوف من حدوث اشتباكات في قلب المدينة، فضلاً عن فراغ أمني في المناطق المحيطة، قد تستغله حركة الشباب المرتبطة بتنظيم القاعدة.



مصدر الخبر موقع صحيفة التغيير

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: