مصرفيون: البنك المركزي تأخر في ضخ النقد للمصارف


الخرطوم: الطيب علي
توقع عدد من المصرفيين تحجيم نشاط السوق الموازي بشكل واسع حال التزام بنك السودان المركزي ضخ النقد الأجنبي للمصارف التجارية لمقابلة توفير السلع وسد فجوة النقد الأجنبي.
واكدت مصادر مصرفية موثوقة ل (السوداني) ان بنك السودان المركزي لم يبدأ حتى الآن عملية الضخ للمصارف وشددت على أهمية تحديد السلع المستهدفة بتوفير النقد الأجنبي لاستيرادها ووضع سياسات واضحة لمنع حدوث أي إشكالات
وقال مصدر بأحد المصارف فضل عدم ذكر اسمه لـ (السوداني) ان هناك ضغطا على المركزي لتوفير السيولة في المصارف مشددا على أهمية معالجة ذلك وإغلاق الباب أمام زيادة أنشطة الأسواق الموازية.
واستبعد المصرفي محمد عبد العزيز في حديثه لـ (السوداني) ابتلاع الأسواق الموازية للنقد الاجنبي حال التزام بنك السودان المركزي بضخ مبالغ كبيرة من النقد الأجنبي لتغطية الاستيراد للسلع متوقعا أن تسهم تلك الخطوة في تحجيم الأسواق الموازية وأضاف أن عملية ضخ النقد الأجنبي تأخرت وكان من المفترض أن تكون متزامنة مع قرار توحيد سعر الصرف.
وأكد المصرفي طه حسن في حديثه لـ (السوداني) أن الحد من أنشطة الاسواق الموازية يتطلب بيع النقد الأجنبي فى المصارف لمن يحتاجه بدون اي قيود لسد الفجوة وتحجيم السوق الموازي مشدداً على توفير احتياطي يعمل على تغطية حاجة طالبي النقد الأجنبي إلى جانب وضع رصيد احتياطي من العملات الصعبة يستخدم فى الحالات الطارئة فقط.

صحيفة السوداني



مصدر الخبر موقع النيلين

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: