جنوب السودان: البنك المركزي يكبح صعود الدولار




تراجع الدولار الأمريكي بشكل مفاجئ، مقابل جنيه جنوب السودان في السوق السوداء خلال تعاملات اليوم الأربعاء. حيث بلغ سعر الدولار خلال تلك التعاملات 45 جنيهاً، مقابل 62 جنيها في تعاملات سابقة.

جوبا:التغيير

وجاء تراجع الدولار، عقب ضخ البنك المركزي لجنوب السودان 3 ملايين دولار في البنوك التجارية كل أسبوع، للسيطرة على الأسواق وتحقيق الاستقرار الاقتصادي.

وقالت سلطات حكومة الولاية الاستوائية بجوبا، إنها ستقوم بإلزام التجار بخفض أسعار البضائع الاستهلاكية في الأسواق، بعد أن استعادت العملة الوطنية قوتها مقابل الدولار الأمريكي.

وكشف عمدة مدينة جوبا، كاليستو لادو، عن عزمهم عقد اجتماع مع الغرفة التجارية لمراجعة أسعار البضائع، متوقعاً تراجعها بشكل تدريجي.

وحذر المسئول المحلي التجار من مغبة زيادة أسعار السلع بعد هبوط أسعار الدولار.

ويعيش جنوب السودان بصورة كلية على البضائع الواردة من دول الجوار، بسبب انعدام المشروعات الزراعية والصناعية، واعتماده على عائدات بيع النفط بصورة رئيسية.

وكان صندوق النقد الدولي قد وافق على منح جنوب السودان، قرضاً بقيمة 174 مليون دولار كمساعدات عاجلة للبلد الذي عصفت باقتصاده الفيضانات خلال العام الماضي.

وحسب وكالة فرانس برس، فقد نفذ مخزون جنوب السودان من النقد الأجنبي العام الماضي، مع التراجع الحاد في أسعار النفط بسبب جائحة كوفيد-19، الشئ الذي حرم الحكومة في جوبا من العوائد النفطية التي تحتاج إليها بشدة، ما تسبب في هبوط قيمة عملتها.

وكان جنوب السودان مسرحاً خلال نحو 6 سنوات لحرب أهلية، خلفت أكثر من 380 ألف قتيل و4 ملايين نازح، وانتهت رسميا في فبراير 2020 بتشكيل حكومة وحدة وطنية، بعد أن دمر النزاع اقتصاد البلاد.

 



مصدر الخبر موقع صحيفة التغيير

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: