السودان: الخارجية تناقش تطورات سد النهضة مع المبعوث البريطاني للقرن الأفريقي




بحثت وزيرة الخارجية السودانية، مريم المهدي، والمبعوث البريطاني للقرن الأفريقي، جوليان رايلي، تطورات ملف سد النهضة الإثيوبي، خلال لقاء جمع الإثنين في مكتب وزيرة الخارجية بالخرطوم، اليوم الأربعاء.

الخرطوم:التغيير

وقالت وزيرة الخارجية السودانية إن اللقاء تناول سبل تعزيز التعاون المشترك بين السودان والمملكة المتحدة في مختلف المجالات، خاصة الاستثمار، وترتيب الحوار الإستراتيجي بين البلدين الصديقين، المقرر عقده في يونيو المقبل بالخرطوم.

واستعرضت المهدي، جهود السودان بصفته رئيساً للهيئة الحكومية للتنمية في شرق أفريقيا (ايقاد) في حفظ الأمن والاستقرار في دول الجوار والإقليم.

كاشفة عن دعوته لإجتماع وزاري لدول المنظمة لمناقشة تطورات الأوضاع في الصومال وتشاد وأفريقيا الوسطى.

كما أوضحت الوزيرة للمبعوث البريطاني موقف السودان من تطورات مفاوضات سد النهضة “في ظل التعنت من الجانب الأثيوبي” وفق بيان للخارجية السودانية.

من جانبه، جدد رايلي التزام المملكة المتحدة بدعم حكومة السودان لتنفيذ أهداف الفترة الانتقالية.

وتصاعد التوتر بين إثيوبيا من جهة، ومصر والسودان من جهة أخرى، مع إعلان أديس أبابا موعد الملء الثاني للسد، في خطوة تعتبرها الخرطوم “خطراً محدقاً على سلامة مواطنيها” وتخشى مصر من تأثيرها السلبي على حصتها من مياه النيل.

في المقابل، تنفي أديس أبابا أن يكون لعملية الملء الثاني أي أضرار محتملة على دولتي المصب، وتؤكد أنها تحمي السودان من مخاطر الفيضان.

 

جولة أفريقية لوزيرة الخارجية لتوضيح موقف السودان بشأن سد النهضة

 

 



مصدر الخبر موقع صحيفة التغيير

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: