مستشار رئيس الوزراء السوداني ينفي صلة شركة عالمية بالإعداد لمؤتمر باريس




نفى مستشار رئيس الوزراء السوداني للشراكات الدولية ، عمر قمر الدين ، أية علاقة ، لأي شركة علاقات عامة ، بالإعداد لمؤتمر باريس ، مشيراً إلى أن كفاءات سودانية خالصة داخل البلاد وخارجها ، ساهمت بفعالية في الإعداد للمؤتمر.

الخرطوم:التغيير

وقال قمر الدين ، إن الهدف الرئيسي ، من مؤتمر باريس المزمع انعقاده في مايو المقبل ، هو تقديم السودان ما بعد الثورة ، للمجتمع الدولي كدولة جاهزة للمشاركة بفعالية في كل المؤسسات الدولية ، لا سيما الاقتصادية والمالية.

وكانت تقارير إعلامية محلية ، أشارت إلى تعاقد الحكومة السودانية ، مع  شركة (Noble Capital) ومقرها لندن ، للإعداد لمؤتمر باريس.

وأضاف قمر الدين في مؤتمر صحفي ، يوم الأربعاء ، أن الحصار الذي تعرض له السودان لفترة طويلة ، تضررت منه البلاد والعالم.

وأوضح ، أن مؤتمر باريس سيشهد طرح مشروعات وفرص استثمارية متعددة من الحكومة السودانية ، ورجال الاعمال السودانيين ، الذين سيكون لديهم لقاءات مع نظرائهم الفرنسيين.

وأوضح مستشار رئيس الوزراء للشراكات الدولية ، أن عدة لجان عملت للتحضير للمؤتمر ، بدءاً من اللجنة الوزارية العليا التي انبثقت منها عدة لجان داخل الوزارات.

 

مشاركة اتحاد أصحاب العمل

 

وفي السياق ، أعلن أمين امانة شباب الاعمال باتحاد أصحاب العمل ، أحمد السيد ، أن الاتحاد سيشارك بوفد كبير ومتخصص في مؤتمر باريس.

وبين أنهم قاموا بدراسة عدد من المشروعات والفرص الاستثمارية ، سيتم عرضها من قبل رجال الأعمال السودانيين المشاركين في المؤتمر .

ولفت  السيد ، بحسب سونا ، إلى أنهم لديهم شراكة ذكية مع الحكومة ، وأن إجازة قانون الشراكة بين القطاع العام والخاص ، عكس الاصلاحات القانونية الحقيقية التي طبقتها الحكومة.

وأكد أن وجود رجال الأعمال السودانيين في المؤتمر ، سيشجع نظرائهم الفرنسيين والأوربيين للاستثمار في السودان.

وقال إن ، اتحاد أصحاب العمل ليست لديه أي مشكلات أو صراعات مع الحكومة ، وإنما خلافات في وجهات النظر في بعض لجان التحضير للمؤتمر ، مشيراً إلى أنه تم تلافيها ومعالجتها ، لافتاً إلى أنهم يعملون مع الأجهزة الحكومية في تناغم وانسجام.



مصدر الخبر موقع صحيفة التغيير

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: