الكشف عن ترتيبات التفاوض بين الحكومة وعبد الواحد


كشف مقرر الوساطة الجنوبية لاتفاق السلام ضيو مطوك، عن تريبات جديدة تمهيداً لبدء المفاوضات بين حركة جيش تحرير السودان بقيادة عبد الواحد محمد نور والحكومة الانتقالية.

وقال مطوك في تصريح لـ(الصيحة) أمس، إن القائد عبد الواحد محمد نور طلب من دولة الجنوب إقامة ورشة عمل لقياداته لتقرر في مصير الانضمام للسلام، وأضاف (نفتكر أنها خطوة في الاتجاه الصحيح). وأعلن مطوك أن دولة الجنوب تعهدت بتنفيذ مطلب عبد الواحد بدعوة واستضافة كل قيادات حركة جيش تحرير السودان في جوبا لإقامة الورشة المعنية تمهيداً لدخولهم في اتفاق سلام مع الحكومة الانتقالية في السودان.

وفي سياق متصل، أكد مقرر الوساطة اكتمال الترتيبات لاستئناف التفاوض بين الحكومة الانتقالية والحركة الشعبية قطاع الشمال بقيادة عبد العزيز الحلو، وأشار إلى تحديد مواعيد التفاوض بتاريخ 24 مايو المقبل، وقال (التريبات جاهزة ومكتملة وقدمنا الدعوات للأطراف المعنية للعودة إلى جوبا لبدء التفاوض). وأقر مطوك بأن اتفاق سلام جوبا لم يُعالج كل القضايا السودانية المصيرية لكن وضع أسسا متينة يمكن من خلالها أن ينُاقش السودانيون كل القضايا الخلافية من بينها (العلمانية، والاقتصاد والعلاقات الخارجية).

ووصف مطوك ورش مؤتمر نظام الحكم بالمهمة في تحقيق قضايا الانتقال للسودانيين، وأشار إلى أن البعض يرى أن بطءاً شديداً لازم تنفيذ اتفاق السلام وأنه لم ينفذ بصورة كبيرة على أرض الواقع، وقال (لكن الوساطة ترى أن التنفيذ يمضي بصورة جيدة ونعتبر إقامة الورش لكيف يحكم السودان خطوة ودليلاً قاطعاً على أن اتفاق السلام يمضي نحو التنفيذ).

الخرطوم- فاطمة علي
صحيفة الصيحة



مصدر الخبر موقع النيلين

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: