شركات كندية تبدي رغبتها الإستثمار في قطاع النفط والغاز بالسودان




جدد سفير كندا بالخرطوم رغبة مؤسسات ذات صلة بصناعة النفط في بلاده التعاون مع السودان لتقديم خدمات انتاجية.

الخرطوم: التغيير

كشف السفير الكندي بالخرطوم عن رغبة عدة شركات للإستثمار في مجال النفط والغاز بالسودان.

والتقى وزيرالطاقة والنفط السوداني، جادين علي، الأربعاء، السفير الكندي، ادريان فولك.

وبحث اللقاء تطوير التعاون الكندي السوداني في مجال صناعة  النفط والغاز، بجانب التشاور حول إمكانية الإستثمار في مجال الطاقة بالسودان.

ورحب الوزير بزيارة السفير الكندي، وأطلعه على عدد من مشاريع انتاج الغاز وزيادة الانتاج النفطي.

وأكد الوزير ثقة الحكومة في التعاون مع كندا، والذي وصفه بالتاريخي في مجال النفط.

وأثنى الوزير على إهتمام  كندا بمشاريع النفط والغاز ورغبتها في دراسة إمكانية الاستثمار في مجالي الطاقة والنفط وانتاج الغاز.

من جانبه قال السفير الكندي، أن عدة مؤسسات ذات صلة بصناعة النفط في كندا لديها الرغبة للتعاون مع السودان.

وأشار إلى إن الزيارة تأتي لتأكيد لدعم الحكومة الكندية لعملية الإنتقال الديمقراطي في السودان.

وأن بلاده بصدد مساعدة السودان والوقوف معه لتحقيق التحول السلس.

ووقعت شركة كندية، الأربعاء، اتفاقاً مع شركة المطارات السودانية، لتشييد مهبط طائرات بمربع الشركة، بتكلفة 7.5 مليون درهم أماراتي.

وأكد وزير المعادن السوداني، محمد بشير عبدالله، خلال توقيع الاتفاق، تذليل كافة الصعوبات والتعقيدات التي تواجه الاستثمار في مجال التعدين.

وبدأت كندا فعليا تنفيذ برامج تنموية جديدة في السودان تشمل دعم برامج الأسر الفقيرة بـ 10 ملايين دولار كندي.

بجانب دعم لبرامج (يونسيف) بـ 6 ملايين دولار كندي وذلك لدعم المدارس بمعدات التعقيم لمجابهة جائحة كورونا.

ذلك مع الاستمرار في عدد من المشاريع الانسانية والتنموية الأخرى.



مصدر الخبر موقع صحيفة التغيير

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: