وجوه عدة للقصيدة


عبداللطيف حسن القصيدة التي في الأصابع قبل جفاف الحبر ،قبل تبدد الفكرة. القصيدة التي تفكرها جيداً بمجامع روحك كلها ،ثم تتبخر كأنها لم توجد. خرقة المعدن الزلقة تلك التي لايمكنك الأمساك بجوهرها تلمع على حواف الأكواب كغزلان الضوء الشاردة وترك بخفة طائر على أضلاع النهر السائلة في هيولى الضوء القصيدة التي تجلس في دعة وتدخن …

The post وجوه عدة للقصيدة appeared first on صحيفة التغيير السودانية , اخبار السودان.



مصدر الخبر موقع صحيفة التغيير

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: