منشورات من البنك المركزي السوداني لضبط النقد الأجنبي




أصدر بنك السودان المركزي، عدداً من المنشورات، لضبط النقد الأجنبي، وتمكين المصارف والصرافات من مقابلة احتياجات عملائها لأغراض السفر والعلاج والدراسة بالخارج وغيرها.

الخرطوم: التغيير

ألزم بنك السودان المركزي، المصارف والصرافات بفتح فروع بالعاصمة والولايات خلال عطلة نهاية الأسبوع والعطلات الرسمية لخدمة المتعاملين في النقد الأجنبي، والسماح لشركات الصرافة بتنفيذ تحويلات استحقاقات العاملين الأجانب.

وشهدت أسعار الدولار والعملات الأجنبية مؤخراً، ارتفاعاً طفيفاً مقابل الجنيه السوداني في السوق الموازي «السوداء»، بالرغم من تطبيق قرار توحيد سعر العملات في المصارف والصرافات وإزالة الفرق بينها وبين السوق السوداء.

وأصدر بنك السودان المركزي، الخميس، عدداً من المنشورات، في إطار المراجعة المستمرة لضوابط النقد الأجنبي، بغرض تمكين المصارف والصرافات من مقابلة احتياجات عملائها لأغراض السفر والعلاج والدراسة بالخارج وغيرها من الإحتياجات.

وأكد البنك المركزي- بحسب وكالة السودان للأنباء- على منهج المراقبة والمتابعة والتقييم والتقويم لكافة السياسات لضمان تحقيق أهدافها.

وهدفت القرارات إلى زيادة فترة السماح لاستغلال الموارد المشتراة بواسطة المصارف والصرافات، بالإضافة إلى مساعدة المصارف والصرافات في توفير الأوراق النقدية للعملات الأجنبية لمقابلة احتياجات محددة.

وألزم المصارف والصرافات بفتح فروع بالعاصمة والولايات خلال عطلة نهاية الأسبوع والعطلات الرسمية لخدمة المتعاملين في النقد الأجنبى والسماح لشركات الصرافة بتنفيذ تحويلات إستحقاقات العاملين الأجانب.

وكانت وزارة المالية قد أعلنت توحيد أسعار صرف العملات في شهر فبراير الماضي.

وقالت وزارة المالية إن القرار يهدف إلى القضاء على التشوهات الحالية في الاقتصاد السوداني عبر ردم الهوة الكبيرة بين السعرين الرسمي البالغ «55» جنيهاً للدولار والموازي البالغ نحو «370» جنيهاً قبل القرار.

وأكدت الحكومة أن للقرار فوائد كبيرة في جذب أموال المغتربين والمنح والاستثمارات الأجنبية.

يذكر أن تحويلات المغتربين لم تتجاوز «200» مليون دولار خلال العام 2018م، فيما ارتفعت التحويلات الخارجية عقب قرار التعويم إلى «700» ألف دولار عبر الصرافات خلال أسبوعين فقط.

وكان السوادن أكمل إجراءات تسديد متأخرات البنك الدولي بعد نحو ثلاثة عقود من القطيعة.

وقال البنك الدولي ووزارة الخزانة الأمريكية، إن السودان سوى ديونه لدى البنك الدولي، بعد قطيعة نحو «30» عاماً.

السودان: ارتفاع أسعار الدولار في «السوق الموازي»



مصدر الخبر موقع صحيفة التغيير

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: