خلافات بين مسؤول حكومي وإدارة مدرسة سودانية في قطر


الخرطوم- الدوحة: نجلاء عباس

ضربت خلافات، بين وكيل وزارة التربية والتعليم، وإدارة مدرسة السودان في قطر، بسبب تبعية المدرسة.

 في موازاة ذلك، تسود حالة من من الإحباط والاستياء أولياء أمور الطلاب بالمرحلتين الاساس والثانوي بالمدارس السودانية بقطر.

في سياق ذلك، تدخلت ادارة التعليم بالدوحة، في محاولة لحسم الخلاف بتوضيح تبعية المدرسة السودانية لدولة قطر، وترك الاجراءات الفنية فقط لوزارة التربية والتعليم السودانية.

وأوضح مسؤول رفيع بالمدرسة لـ”الإنتباهة” أمس، ان حجة الوزارة ان المدرسة تتبع لها إداريا، وأضاف: ” تفعل بها ما تشاء”.

يذكر أن أسباب الخلاف تعود إلى عدم تعيين مدرسين بالمدرسة ممن رشحتهم وكيل وزارة التربية والتعليم تماضر الطريفي من السودان، مما أثار غضبها وتلويحه بقرار عدم السماح أن تكون المدرسة السودانية بالدوحة مركزا للامتحان هذا العام.

من جهتها أبانت اللجنة الادارية للمدارس، أن المدرسة السودانية “مدرسة خاصة”، كما دعت ادارة التعليم بقطر وكيل الوزارة للتراجع عن القرار، ورأت أن المدرسة تتبع لإدارة التعليم والتعليم العالي بقطر، وتقع تحت الإشراف الفني فقط للسفارة السودانية- وفق اللجنة.

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب



مصدر الخبر موقع الانتباهه

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: