بين الحقيقة والخرافة.. ما هي العلاقة بين السمك ونزلات البرد؟


يمتنع كثيرون عن تناول أطعمة بعينها بمجرد الإصابة بنزلة برد، ظناً بأن هذه الأطعمة تزيد من حدة الأعراض أو تزيد فترة الإصابة بالنزلة.

في حين يؤكد الأطباء أنه لا يوجد أطعمة يجب الامتناع عن تناولها خلال فترة الإصابة بنزلات البرد والإنفلونزا، إلا إذا كنت تعاني من حساسية منها بالفعل، لأنها تزيد من الرشح في هذه الحالة.

ويُنصح بضرورة ملاحظة الأطعمة التي تسبب لك حساسية عند تناولها للامتناع عنها سواء عند الإصابة بنزلة البرد أو في أي وقت أخر.

وهناك عدد من الأطعمة الشائع لا يجب تناوله فترة البرد رغم أنها مفيدة طالما لا يعاني الشخص من حساسية ضدها، هي:

1. الأسماك.

تأتي على رأس الأطعمة التي يحذر كثيرون من تناولها في أثناء نزلة البرد، لأنها تزيد من حدة الأعراض، لكن هذا من الأخطاء الشائعة ففي الواقع يُنصح بتناول الأسماك لأنها غنية بالبروتينات التي يفضل تناولها فترة البرد، لأنها تدخل في تكوين الأجسام المناعية التي تزيد قدرة الجسم على مقاومة المرض، فضلاً عن أنها غنية بفيتامين E والزنك.

2. البيض.

على عكس ما هو شائع أيضاً، فهو مفيد لنزلة البرد، لأنه يحتوي على مادة تُسمى “كولين” والبروتينات التي تحفز الجهاز المناعي، ما يزيد القدرة على مقاومة الأمراض.

3. الحليب.

لا يوجد مانع من تناول الحليب أو منتجات الألبان في أثناء الإصابة بنزلة البرد، لأن تناولها لن يزيد من حدة الأعراض ولن يجعل حالتك الصحية أكثر سوءاً كما هو شائع.

الامارات نيوز



مصدر الخبر موقع النيلين

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: