القبض على «12» من عناصر المؤتمر الوطني المحلول عقب إفطار رمضاني بالخرطوم




قالت لجنة “إزالة التمكين” إن الترويج لهذا الإفطار جاء من قيادات معروفة، بجانب مخاطبات موثقة لهذه القيادات في إفطارات سابقة تدعو للكراهية والعنف.

الخرطوم: التغيير

أعلنت لجنة “إزالة التمكين” بالسودان، الخميس، القبض على 12 من عناصر حزب المؤتمر الوطني المحلول، وذلك عقب إقامة افطار رمضاني لغرض سياسي بالخرطوم.

وقالت اللجنة في بيان لها، إن التجمع الذي تم تحت غطاء (إفطار رمضاني)، شرق العاصمة السودانية تم لغرض سياسي.

وأشارت إلى أن تم بتنسيق كامل مع هيئة عمليات جهاز المخابرات العامة (جهاز الأمن والمخابرات الوطني سابقاً).

وكان مجموعة من مناصري النظام المُباد ومنتمون للتيارات الإسلامية، قد اعلنوا تنظيم افطار رمضاني بالخرطوم اليوم الخميس.

وفرقت الشرطة المجتمعون بالغاز المسيل للدموع، وذلك على خلفية تحذيرات من لجنة إزالة التمكين بمنع الإفطار الذي اعتبرته غطاءً لنشاط سياسي.

وكشفت اللجنة في بيانها عن تدوّين بلاغات في مواجهة المتهمين بموجب قانون تفكيك نظام الثلاثين من يونيو واسترداد الأموال العامة وقانون الإجراءات الجنائية.

وذلك لممارستهم نشاط سياسي تحت مظلة الحزب المحلول.

ونوهت إلى الترويج لهذا الإفطار من قيادات معروفة بجانب مخاطبات موثقة لهذه القيادات في إفطارات سابقة تدعو للكراهية والعنف.

واعتبرت أن ذلك  تحدٍّ سافر لقيم الثورة التي قضت بمنع بنشاط الحزب المحلول.

وذلك استناداً على الوثيقة الدستورية للفترة الانتقالية ٢٠١٩ وقانون تفكيك نظام الثلاثين من يونيو ١٩٨٩ واسترداد الأموال العامة.

وأكدت اللجنة أن عناصر الحزب المحلول نفذت أعمال شغب غرب متنزه الرياض وبالقرب من رئاسة قوات هيئة العمليات سابقاً.

ولفتت إلى ان التحريات الأولية توصلت إلى عدد من المعلومات قالت انه سيتم الكشف عنها تباعاً.

وفي ديسمبر من العام 2019 اصدر رئيس مجلس السيادة الإنتقالي عبدالفتاح البرهان، قراراً بتشكيل لجنة للقضاء على التمكين السياسي والإقتصادي الذي انتهجه نظام المخلوع عمر البشير.

وسميت اللجنة بـ “لجنة تفكيك نظام الثلاثين من يونيو وإزالة التمكين ومحاربة الفساد واسترداد الأموال”.

وتتبع للجنة المركزية لجان فرعية في جميع ولايات السودان



مصدر الخبر موقع صحيفة التغيير

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: