السودان: القبض على سائق مركبة عامة اعتدى على «صائدة البمبان»




اشتهرت رفقة عبد الرحمن، خلال ثورة ديسمبر، بتلقفها لعبوات الغاز المسيل للدموع، وإعادتها لقوات مكافحة الشغب، حتى اصبحت تُعرف بـ “صائدة البمبان”.

الخرطوم: التغيير

قالت الثائرة السودانية، رفقة عبد الرحمن، الشهيرة بـ “صائدة البمبان”، انها دوّنت بلاغاً جنائياً في مواجهة احدى سائقي المركبات العامة، وذلك لتعديه عليها بالضرب، الأربعاء الماضية.

ووجدت الحادثة استنكارا واسعا من رواد مواقع التواصل الإجتماعي، وذلك عقب نشر فتاة لوقائع الإعتداء على رفقة من قبل السائق خلال مشوار لها وسط الخرطوم.

واشتهرت رفقة خلال ثورة ديسمبر، بتلقفها لعبوات الغاز المسيل للدموع، وإعادتها لقوات مكافحة الشغب، حتى اصبحت تُعرف بـ “صائدة البمبان”.

وكتبت رفقة على منشوراً على موقع التواصل الإجتماعي (فيسبوك)، الجمعة، أكدت فيه تدوّينها بلاغاً جنائياً ضد السائق الذي اعتدى عليها.

كما أكدت القبض عليه بواسطة الشرطة وايداعه حراسة القسم الشمالي بالعاصمة الخرطوم.

وأشارت إلى أن البلاغ تم تدوينه تحت المادة 143 من القانون الجنائي السوداني المتعلقة بإستخدام القوةالجنائية.

وتعود حيثيات الحادثة إلى خلاف بين رفقة وسائق المركبة حول تعرفة الرحلة، ما دفع السائق للإعتداء عليها بالضرب.

وجرى نقل رفقة للمستشفى لتلقى الإسعافات المطلوبة، وذلك بعد استخراج استمارة فحص جنائي – طبقاً لرواية الشاهدة على الحادثة.

وأوضحت رفقة في منشورها، انها بأِشرت اجراءت البلاغ لتثبيت حق النساء السودانيات في حياة آمنه وحفظ حقوقهن الاجتماعية والقانونية.

وطمأنت الجميع على استقرار حالتها الصحية رغم اصابتها بالأذى النفسي من الحادثة.

وكان وزير الخارجية البريطاني، دومينيك راب، قد أشاد بالثائرة السودانية، رفقة عبد الرحمن، خلال زيارته للسودان مؤخرا.

وقال إنه يستمد جرأته وشجاعته من الثائرة السودانية، رفقة عبد الرحمن.

وتعد رفقة عبد الرحمن واحدة من الإف النساء السودانيات اللواتي استبسلن خلال ثورة ديسمبر 2018.

وكانت مشاركة المرأة السودانية التي باتت تسمى كنداكة إحدى عوامل نجاح الثورة التي قادت للتغيير.



مصدر الخبر موقع صحيفة التغيير

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: