مشاورات هاتفية بين رئيس الوزراء السوداني والرئيس الكيني




قالت وكالة السودان للأنباء ، إن الرئيس الكيني أوهورو كينياتا ، سيجري اليوم الجمعة ، اتصالاً هاتفياً برئيس الوزراء عبد الله حمدوك ، بغرض التشاور والتنسيق.

الخرطوم:التغيير

وأبدى الرئيس الكيني ، بحسب سونا ، تفهمه لموقف الخرطوم ، حول سد النهضة الإثيوبي ومخاوفها المشروعة ، من الملء الثاني ، دون اتفاق ، يضمن سلامة المنشآت المائية وحماية المواطنين على طول النيل الأزرق ، والنيل الرئيسي وسبل معاشهم وأمنهم وسلامتهم.

والتقت وزيرة الخارجية ، مريم الصادق المهدي ، يوم الخميس بكينياتا ، في العاصمة نيروبي ، ضمن جولة أفريقية ، لشرح موقف السودان حول سد النهضة ، تشمل رواندا ، الكنغو ويوغندا.

ونقلت الوزيرة خلال اللقاء رسالة شفهية ، من رئيس الوزراء الدكتور عبد الله حمدوك.

و قدمت المهدي شرحاً مفصلاً لموقف البلاد حول ملف سد النهضة ، ومخاطر الملء الثاني للسد ، دون اتفاق ملزم ، خاصة بعد معاناة السودان من الملء الأول دون اتفاق في يوليو الماضي.

وأكدت حرص السودان ، على التوصل إلى إتفاق متفاوض عليه تحت رعاية الاتحاد الأفريقي وبدعم ومساندة من الشركاء الدوليين.

وأشارت إلى أن السودان ، يرى أن سد النهضة يمكن أن يصبح مدخلاً لتنمية إقليمية وتكامل تستفيد منه كل دول حوض النيل الشرقي ، ومصدراً لرفاهية شعوب المنطقة ، على أن يتم التوصل لاتفاق قانوني يخاطب مصالح ومخاوف الأطراف الثلاثة.

وقالت إن السودان يتفهم ويدعم تطلعات إثيوبيا في التنمية والتطور الاقتصادي وتوليد الكهرباء دون إلحاق أضرار بمصالح السودان.

 

تطوير العلاقات الثنائية

 

من جانب آخر ، نقلت سونا ، عن كينياتا “تقديره الواضح” للخطاب التوافقي المتصالح لرئيس الوزراء عبد الله حمدوك ، في قمة الإيقاد الأخيرة.

وأكد الرئيس الكيني ، حرصه على تطوير العلاقات الثنائية بين البلدين والدفع بها في كافة المجالات ، مشيراً إلى أن بلاده ستبعث بوفد للمشاركة في مؤتمر شركاء السودان في باريس.

وكانت المهدي التقت بنظيرتها الكينية ، راتشيل اومامو ، حيث بحثت معها العلاقات الثنائية بين البلدين ، وضرورة تنشيطها في كافة المجالات.

وخلال اللقاء ، أعلنت وزيرة الخارجية ، نية السودان ، بترشيح سفير في نيروبي ، في أقرب وقت ممكن.

وزيرة الخارجية السودانية تبدأ جولة افريقية بخصوص سد النهضة

 



مصدر الخبر موقع صحيفة التغيير

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: