طلاب جامعة الجنينة المعتصمون بـ”التعليم العالي” يحتجزون الموظفين ويغلقون شوارعها


قام عدد من طلاب جامعة الجنينة كلية الطب باحتجاز ومنع موظفي وزارة التعليم العالي من الخروج من الوزارة بعد حبسهم، واحتجازهم بمكاتبهم، تعبيراً عن عدم الاستجابة لمطالبهم المتمثلة في تحويلهم إلى كليات طب أخرى بالجامعات المختلفة وذلك بعد الظروف الامنية القاسية التي شهدتها مدينة الجنينة في الأيام الماضية وتعطل الدراسة الجامعية.

وقد أبدى عدد من منسوبي الوزارة امتعاضهم وغضبهم من الطريقة غير الأخلاقية التي اتبعها هؤلاء الطلاب لتنفيذ مطالبهم ، واتباعهم لتتريس واغلاق كافة الشوارع المؤدية للوزارة دخولاً وخروجاً، مؤكدين، حسب صوت العاملين بالوزارة، ان ذلك يعتبر خروجاً وانتهاكاً صريحاً لحريات الإنسان و سوء تقدير منهم لمعالجة قضيتهم التي لا يمكن ان تعالج بهذه الطريقة .

حيث ذكر عدد من الطلاب، ان احتجازهم للعاملين بالوزارة ومنعهم من الخروج لذويهم يعتبر كرت ضغط على الوزارة والرأي العام للالتفات لقضيتهم حيث ان الجامعة لم تنظر لاحتياجاتهم بالاهتمام المطلوب فجاءوا للوزارة حتى تقف معهم وتسند قضيتهم باعتبارها الراعي للجامعات.

وقد تدخلت الشرطة أخيراً، بعد سبع ساعات من الاحتجاز، وقامت بتحريك مسارات الشوارع للمارة والعامة وفتح ابواب الوزارة لموظفيها لحرية حركتهم والذهاب لذويهم، بعد شوط من التفاوض بين وكيل النيابة و ممثل الشرطة و المكتب التنفيذي الوزاري و وعدهم بمقابلة الوزيرة مرة اخرى ورفع مظلمتهم والنقاش معها للوصول إلى حل يرضي الاطراف وذلك يوم الأحد القادم بمباني الوزارة.

(كوش نيوز)



مصدر الخبر موقع النيلين

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: