السودان: وفاة القيادي بالنظام السابق الزبير أحمد الحسن




أعلنت النيابة العامة أن الزبير أحمد الحسن القيادي بالنظام السوداني السابق، توفي نتيجة معاناته مع مرض القلب.

الخرطوم: التغيير

توفي اليوم الجمعة، القيادي بالنظام السابق، الأمين العام للحركة الإسلامية السودانية الزبير أحمد الحسن، بمستشفى الشرطة في الخرطوم، بعد نقله من سجن كوبر بعد تدهور حالته الصحية.

وقالت النيابة العامة في تصريح مقتضب: «انتقل إلى رحمة مولاه اليوم القيادي بالنظام السابق الزبير أحمد الحسن بعد أن تم نقله مساء يوم الخميس الماضي لمستشفى الشرطة ببري نتيجة معاناته مع مرض القلب حيث فارق الحياة».

وأشارت إلى أن المذكور كان يخضع للمحاكمة على ذمة قضايا تسير إجراءاتها أمام المحاكم بعد أن وجهت له النيابة اتهاماً في هذه القضايا وتمت إحالتها للقضاء قبل أشهر.

ونوهت إلى أنه مثل في آخر جلسات أمام القضاء في قضيتي «خط هيثرو» وبعدها قضية انقلاب يونيو 1989م التي كانت آخر جلساتها يوم الثلاثاء الماضي.

وتم توقيف الزبير الحسن عقب قيام ثورة ديسمبر 2018م وسقوط نظام الإنقاذ في أبريل 2019م، ووجهت له عدة اتهامات في قضايا مختلفة، وظل في محبسه بسجن كوبر حتى تم نقله مساء الخميس بعد تعرضه لوعكة صحية.

وبدأت محكمة مختصة نهايات مارس المنصرم، محاكمة وزيري المالية السابقين في العهد البائد الزبير أحمد الحسن وعلي محمود و(3) آخرين في قضية تجاوزات في صفقة بيع النقل النهري.

ومثل الزبير أمام المحكمة الثلاثاء الماضي، في قضية مخالفات خط هيثرو والتي يواجه فيها الاتهام بجانب وزير المعادن الأسبق كمال عبد اللطيف، ومدير شركة الفيحاء القابضة العبيد فضل المولى.

تولى الزبير عدداً من المناصب خلال فترة حكم النظام البائد، وتولى حقيبة وزارة المالية، ووزير دولة بوزارة المالية، وعمل نائباً لمحافظ بنك السودان المركزي، ورئيساً للجنة الاقتصادية بالمجلس الوطني.

وتولى الزبير منصب الأمين العام للحركة الإسلامية السودانية في العام 2012م وحتى سقوط نظام الإنقاذ في أبريل 2019م.



مصدر الخبر موقع صحيفة التغيير

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: