مشاهد تأسر القلوب.. دعوات المعتمرين تحت زخات المطر


في مشاهد آسرة للقلوب رصدتها عدسات المصورين في المسجد الحرام، لمشاهد إيمانية تلفها الروحانية والسكينة أثناء هطول الأمطار ليلة البارحة سجدات ودعوات للمصلين والمعتمرين وهم محترزين ومستبشرين، فرحين مرددين “مطرنا بفضل الله “، ويلهجون بالدعاء رافعين أكف الضراعة إلى الله مبتهجين بأمطار الخير والبركة، التي شهدها الحرم المكي الشريف في ليلة الجمعة من ليالي شهر رمضان المبارك.

من جانبه، وبحسب العربية نت شارك أكثر من (٢٠٠) من المشرفين والمراقبين في الإشراف على أكثر من (٤٠٠٠) عامل وعاملة، وقد تم تهيئة صحن المطاف والمصليات والمداخل والمخارج فور وقف الأمطار بربع ساعة، وقامت الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي بتكثيف جهودها لإزالة آثار الأمطار التي هطلت مساء اليوم على المسجد الحرام من أجل المحافظة على سلامة قاصدي المسجد الحرام ليؤدوا مناسكهم بكل يسر وسهولة، وبتوزيع معدات شفط المياه ومعدات الغسيل داخل الحرم وخارجه للمساهمة الفعالة في عملية التجفيف، حيث بلغ عدد الآليات والمعدات قرابة (٤٧٠) آلة ومعدة في صحن المطاف والساحات الخارجية.

ورفعت وكالة الشؤون الفنية والخدمية استعداداتها لمثل هذه الحالات بتشغيل خطط الطوارئ وتكثيف أعمالها، كما قامت بوضع خطة احترازية استعداداً لنزول الأمطار، ترتكز على توزيع العمالة والجهاز الإشرافي على المواقع بأعداد كافية تغطي الاحتياج لتقديم أرقى الخدمات لقاصدي الحرمين الشريفين.

وأوضح وكيل الرئيس العام للشؤون الفنية والخدمية محمد الجابري، أنه تم توفير ستر واقية من المطر، وفرش أعداد كافية من المشايات البلاستيكية على المداخل الرئيسية والفرعية ومداخل السلالم الكهربائية، إلى جانب تنظيف مناهل الصرف وغرف التفتيش لضمان عدم الانسداد.

( كوش نيوز)



مصدر الخبر موقع النيلين

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: