عبد الفتاح البرهان رئيس مجلس السيادة يزور موسى هلال المفرج عنه مؤخرا


سجل الفريق اول عبد الفتاح البرهان رئيس مجلس السيادة القائد العام للقوات المسلحة زيارة بطابع اجتماعي في ختام الاسبوع الماضي لزعيم المحاميد الشيخ موسى هلال بمنزلة بالمعمورة تعتبر الاولي منذ اطلاق سراحه وخروجه من السجن اثار توقيتها نقاط استفهام لانها جاءت عقب عودته من انجمينا ومقتل ادريس ديبي.

الجدير بالذكر ان علاقة وثيقة وقديمة تربط بين رئيس مجلس الصحوة وزعيم قبيلة المحاميد الشيخ موسى هلال والعقيد ”وقتها“ عبد الفتاح البرهان عندما كان الاخير قائدا لوحدة حرس الحدود .

وذكر تقرير مسح الاسلحة الصغيرة الصادر في العام 2009 والذي أشرفت عليه منظمات اوربية وقامت بتمويله الخارجية النرويجية ”ان ميليشيات المحاميد في جميع أنحاء غرب جبل مرة وزالنجي كانت تعمل تحت أمرة العقيد عبد الفتاح البرهان، في الفترة بين عامي 2002 -2005″ بحسب ما ورد في التقرير .

وبحسب مصادر تحدثت لـ #مونتي_كاروو فان لقاء البرهان – هلال ، تطرق الي الدور الذي يمكن ان يلعبه الشيخ موسى هلال في رتق النسيج الاجتماعي وتحقيق السلم والاستقرار في دارفور، وفي نهاية اللقاء وعد البرهان مضيفه بالعمل علي اعادة استيعاب اثنين من ابنائه مرة اخرى بالقوات المسلحة

و معلوم ان كلا من النقيب حبيب والرائد عبد الباسط نجلي موسى هلال ، كانا يخدمان كضابطين في وحدة حرس الحدود قبل ان يصدر قرار في العام 2017 بضم تلك الوحدة الى الدعم السريع وهو ما رفضه بعض المنتسبين الى حرس الحدود .

واعتقل ابناء الشيخ موسى مع والدهما عقب اشتباكات دارت مع قوات الدعم السريع في بادية مستريحة اسفرت عن مقتل العشرات

ولقي العميد عبد الرحيم جمعة ( ابن عم حميدتي) مصرعه مع تسعة من جنوده خلال تلك الاشتباكات



مصدر الخبر موقع مونتي كاروو

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: