الطوارئ الصحية: أكثر من «8» آلاف إصابة «كورونا» بالخرطوم




أقرت إدارة الطوارئ ومكافحة الأوبئة بوزارة الصحة ولاية الخرطوم، بأن الولاية هي الأعلى إصابة بفيروس «كورونا» بمجموع «8896» حالة، وأكدت ضرورة الالتزام بالاحترازات الصحية.

الخرطوم: التغيير

أكدت الناطقة باسم إدارة الطوارئ ومكافحة الأوبئة بوزارة الصحة ولاية الخرطوم د. رندة يحيى علي، ضرورة أخذ أصحاب الأمراض المزمنة من عمر الـ«45» عاماً وكبار السن فوق الـ«60» عاماً والكوادر الصحية، اللقاح ضد فيروس «كورونا»- كوفيد 19.

وشددت على ضرورة الإلتزام بتوجيهات وزارة الصحة بضرورة غسل اليدين ولبس الكمامات والتأكيد على التباعد الإجتماعي خاصة خلال أيام الأعياد المقبلة.

وقالت خلال تقريرها الدوري للجائحة، إن أول ظهور لحالة «كورونا» كانت في 12 مارس 2020م حيث تم تسجيل «144» حالة، «37» حالة خارج الولاية.

وأكدت أن ولاية الخرطوم هي الأعلى إصابة  بمجموع «8896» حالة.

وأوضحت أن مجموع الحالات الكلي بلغ «24.886» حالة بمعدل إصابة «27%» بعد التقاط العدوى.

وأضافت بأنه تم تسجيل «20» حالة وفاة، واحدة في المجتمع و«19» بمراكز العزل، ولم تُسجّل أي حالة وفاة في المستشفيات العامة غير المختصة بجائحة «كورونا».

وأشارت إلى شفاء «27» مريضاً ومجموع شفاء كلي بلغ «1213» مريضاً.

وكانت وزارة الصحة بالولاية أعلنت الأسبوع الماضي، تسجيل 125 حالة إصابة كورونا جديدة.

وتسجل محلية الخرطوم، أعلى معدلات الإصابة، منذ بدء انتشار الفيروس في البلاد العام الماضي، مقارنة مع بقية محليات الولاية، وبلغ عدد حالات الوفاة 1419 حالة.

وفي وقت سابق، حمّلت وزارة الصحة الاتحادية المواطنين، مسؤولية ارتفاع الإصابات والوفيات بجائحة «كورونا»، نتيجة لما وصفته بتهاونهم في التعامل مع المرض.

ووصفت الوزارة، الجائحة في موجتها الثالثة، بأنها كانت “قاسية بعض الشئ”.

وتضرب السودان، موجة ثالثة من فيروس كورونا، تصنف بأنها الأعنف مقارنة بموجتين سابقتين.

وكشفت إحصائية رسمية مؤخراً، عن زيادة معدلات الإصابة بالفيروس، بجانب توسع في رقعة انتشاره جغرافياً.

وتتصدر الخرطوم جدول الإصابات، بتسجيل أكثر من «20» ألف إصابة مؤكدة، وسبق أن قال مسؤول صحي بالولاية، إن «40%» من السكان مصابون بالمرض.



مصدر الخبر موقع صحيفة التغيير

أضف تعليق