حمدوك: لا مجال لعودة مصادرات الصحف والايقاف والاعتقال والملاحقة


الخرطوم: الإنتباهة

قال رئيس الوزراء د. عبد الله حمدوك، إن أهل الصحافة، والإعلام، عانوا من القتل خارج القانون والاعتقال والمنع والمصادرات والملاحقات، دون أي مسوغ قانوني.

وذكر حمدوك، في كلمة بمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة أمس، ان تلك الممارسات كانت فقط الإختلاف في الآراء وعجز عن إدراك معنى وأهمية الرأي الآخر ودوره في عملية النقد والتقويم، وتصحيح المسار حتى لو جاء هذا النقد قاسيا.

وأضاف: “اليوم وبفضل الثورة المجيدة وتضحيات الشهداء الكرام وبذل النساء والشباب وصمود الشعب السوداني ومنهم أهل المهنة، عادت للكلمة روحها وحرية الرأي والتعبير مكانته.

وجزم بأن في سودان الثورة لا مجال لعودة المصادرات والإيقاف، ولا سبيل للاعتقال التعسفي أو الملاحقة للصحفيين والإعلاميين والمدونين بدون سند قانوني.

ونبه إلى أن “صحافة حرة في سودان الحرية هو الشعار الذي نسعى لبلوغه بكل ما أوتينا من عزم، الصحافة الحرة هي أحد أعمدة الديمقراطية المنشودة، ورغم التحديات التي تجابه صناعة الصحافة والإعلام وتؤثر على تطورها، إلا أن الإرث الذي وضعه المؤسسون لهذه المهنة”.

وتابع: “ندفع بقوة للمساهمة، وكتف بكتف لتجاوز كل العقبات والتحديات للوصول إلى موقع متقدم في مجال حرية الصحافة والكتابة والنشر والتعبير”.

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب



مصدر الخبر موقع الانتباهه

أضف تعليق