الخرطوم تتلقى تطمينات من الكونغرس حول ملف سد النهضة


الخرطوم: الإنتباهة

نقل وفد من الكونغرس الأمريكي، تطمينات للخرطوم، للعب دور فاعل فى ملف سد النهضة، والمساهمة في حث وتشجيع كل الأطراف على التوصل لاتفاق، يخاطب مصالح ومخاوف كل الاطراف.

والتقى وزير الري والموارد المائية ياسر عباس أمس، وفدً من الكونغرس الأمريكي يزور البلاد حاليا برئاسة السيناتور كريستوفر كونز عضو لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ، يرافقه السيناتور كريس فان هولين.

وحضر الاجتماع الذي اقتصر على مناقشة قضية سد النهضة فريق السودان المفاوض في سد النهضة.

وقدم وزير الري، عرضا شاملا لمواقف وخيارات السودان، حول هذه القضية الكبيرة الأثر على الأمن القومي السوداني، واقتصاد وحياة مواطنيه.

 وأكد للوفد الأمريكي أن سد النهضة يمكن أن يصبح نواة لتعاون إقليمي أشمل لمصلحة وازدهار كل دول وشعوب المنطقة بتبادل المنافع،لكن ذلك مشروط بالتعاون بين الدول الثلاثة حول ملء وتشغيل سد النهضة، باتفاق ملزم لابد من توفر الارادة السياسية للتوصل إليه وتنفيذه.

وأضاف إن السودان عازم على مواصلة التفاوض برعاية الاتحاد الافريقي ولكن بمشاركة نشطة ووساطة من شركاء دوليين لمساعدة الأطراف الثلاثة للتوصل للاتفاق ويصبحوا شهودأً وضامنين للتنفيذ.

 وأعرب الجانب الأمريكي عن تفهمه لموقف السودان الملتزم دائما بالقانون الدولي والمنسجم مع أعراف العلاقات الدولية، كما أكد الوفد الأمريكي استعداد بلاده للعب دور فاعل فى هذا الملف والمساهمة في حث وتشجيع كل الأطراف على التوصل لاتفاق يخاطب مصالح ومخاوف كل الاطراف، وأشار إلى أن ذلك سيبدأ بجولة لجيفري فيلتمان المبعوث الأمريكي الخاص للقرن الأفريقي يزور خلالها السودان ومصر وإثيوبيا خلال الأيام القليلة القادمة.

ونبه السيناتور كونز إلى استعداد الولايات المتحدة لتقديم العون للسودان، بالتعاون مع الشركات والمؤسسات البحثية الأمريكية لتطوير الموارد المائية السودانية، ورفع إنتاجية المحاصيل الزراعية.

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب



مصدر الخبر موقع الانتباهه

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: