عندما يكتب المعلم عن تلميذه


عندما يكتب المعلم عن تلميذه
قال الاستاذ Fadulalla Ebrahim
بسم الله الرحمن الرحيم
نعم الله كثيرة افضلهن نجابة الأبناء …حديثي اليوم عن ابني حسن ابراهيم حماد حافظ القران الفائز بالجائزة الثانية علي مستوي القارة الافريقية بدولة تنزانيا كان نعم التلميذ مؤدبا هادئا حافظا للوحة تماما، حيث درسته في مدرسة ابي بكر الصديق بمدينة البركة (كرتون كسلا سابقا ) من الصف الرابع حتي الثامن ووالده شيخ ابراهيم الرجل الوقور والمتدين الملتزم كان يزوني كثيرا بالمدرسة ويشهد الله كنت اجد الراحة معه في قفشاته وونسته ومداعباته اول من يدخل المكتب يسال عن الشاي يقول لي انت المدرسين جنكم شاي و هذا الرجل رزق بالبنين فقط كلهم اصبحوا ناجحين درست ثلاثة منهم لو لم تخني الذاكرة مصطفي،ويوسف وهو الان ضابط بقوات الشعب المسلحة، وحسن وهو اصغرهم فكان شيخ ابراهيم لايترك حسن خلفه ابدا وخاصة لمن تكون هنالك ختمة للقران او حلقة تجويد اوتحفيظ فكان عادي يغيب حسن من المدرسة بسبب ذلك باليوم اواليومين كان يهتم به كثيرا وحبب اليه القران واهل القران والحقه كذلك بمدرسة لتعليم الخط انه بارع في الخط كراساته كانت معين للمعلمين في العام القادم للملخصات وعندما امتحن للشهادة الاساس وكان الاول علي المدرسة بالرغم من النقص الحاد في المعلمين في تلك المنطقة وكنت ادرسهم مرات اربعة مواد .فارسلت لوالده لملء الاستمارة للتقديم للمرحلة الثانوية قال لي قولته المشهورة الي اليوم ترن في اذن… استاذ فضل الله انتو العليكم عملتو وحسن ده حقي انا …فاندهشت من الاجابة فسالته ياشيخ ابراهيم انت الولد ده موديهو وين ….قال لي موديهو معهد الشاطبي لتعليم القراءات بكوبر… في البداية حزنت لانه تلميذ زكي جدا ولكن لمن تذكرت تعب والده معه اثنيت علي الفكرة وشجعته فنجح في المعهد وكان في امتحان الشهادة السودانية الاول في القراءات بنسبة 94 وكسر في% اكبر نسبة حتي الان لله درك ياشيخ ابراهيم رايت نجاح حسن امام عينيك فانت رجل تستحق التكريم علي مستوي السودان كل ابنائك استطعت ان تخرجهم للمجتمع ناجحين ..تذكر ياحسن والدك ووالدتك التي كانت سند لشيخ ابراهيم لولاها ما استطاع ان ينجح في تربيتكم. انتم كنتم المعين لها واني اعرف جيدا بانكم تقومون بكل اعمال البيت من كنس ونظافة وطباخة وغسيل ……والدكم ووالدتكم اعدتكم للحياة بافضل صورة …انت محظوظ ياحسن وجدت والد كشيخ ابراهيم وشيخ جليل يقف بجانبك كشيخ ادم ابرهيم الشين ذلك الرجل القامة مهما قلنا في حقه لانستطيع ان نوفيه حقه بان جعل وحدتنا قبلة ومنارة للعلم بمسجد الرحمة وهو اسم علي مسمي احببناكم في الله فيا رب اجعلنا متحابين فيك .مخلصين النية لك ..وببركة هذا الشهر اجعل الجنة ماؤنا والفردوس مسكننا يارب ياكريم..



مصدر الخبر موقع النيلين

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: