رئيس «يونيتامس» يجري مباحثات بجوبا قبل محادثات السلام السودانية




يجري رئيس «يونيتامس» في السودان فولكر بيرتس، مباحثات في جوبا عاصمة دولة جنوب السودان مع فريق الوساطة الجنوبية والحركة الشعبية لتحرير السودان– شمال جناح الحلو ومحاورين آخرين، وذلك قبل جولة محادثات منتظرة حول السلام في السودان.

الخرطوم: التغيير

أعلنت بعثة الأمم المتحدة المتكاملة لدعم المرحلة الانتقالية في السودان «يونيتامس»، أن الممثل الخاص للأمين العام لدى السودان، فولكر بيرتس، رئيس البعثة، سيسافر إلى جوبا عاصمة دولة جنوب السودان.

وقالت البعثة في بيان صحفي، إن الُممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة للسودان، سيسافر إلى جوبا هذا الأسبوع قبل الجولة القاِدمة من محادَثات السلام الُمقَّرر إجراؤها في 25 مايو الحالي بين حكومة السودان الانتقالية والحركة الشعبية لتحرير السودان– جناح عبد العزيز الحلو.

وأوضحت أن بيرتس سيلتقي بفريق الوساطة من جنوب السودان والحركة الشعبية لتحرير السودان– شمال جناح الحلو ومحاورين آخرين.

وقال بيرتس طبقاً للبيان: «إنني أقدَّر دور الوساطة من جنوب السودان لتحقيق سلام عادل وشامل في السودان، لقد تم الاعتراف بهذا الدور بالفعل من قبل مجلس الأمن في القرار 2524».

وأثنى بيرتس أيضاً، على كل من الحكومة السودانية والحركة الشعبية لتحرير السودان– شمال جناح الحلو لالتزامهما، على النحو المنصوص عليه في إعلان المبادئ الموقَّع في مارس، للمشاركة بشكل بَنّاء لتسريع تحقيق تَسوية سلمية مع فوائد ملموسة للشعب السوداني.

وعبّر عن أمله في أن تُشجع المرحلة القادمة من هذه المفاوضات جميع الأطراف المتبقّية غير الموقّعة على المشاركةِ بحسن نية مع السلطات السودانية لتحقيق سلام عادل وشامل في السودان يُعاِلج أسباب النزاعات الجذرية وآثارها ويُشكل حكومة انتقالية أكثر تَمثيلاً في السودان تعكس كل تطلُّعات الثورة.

وأكد بيرتس التزام بعثة الأمم المتحدة المتكاملة لدعم المرحلة الانتقالية في السودان، بالتعاون مع الشركاء الآخرين، بدعم عملية التفاوض، وتنفيذ اتفاق جوبا للسلام والاتفاقيات المستقبلية، ودفع الانتقال السياسي للسودان بما يتوافَق مع قرار مجلس الأمن «2524».

وتسلّم فولكر بيرتس مهام منصبه رئيساً للبعثة الأممية رسمياً، في فبراير الماضي، وأجرى سلسلة لقاءات مع قادة الحكومة الانتقالية في الخرطوم، وممثلين للمجتمع المدني، وزار ولايات سودانية.

 



مصدر الخبر موقع صحيفة التغيير

أضف تعليق