السودان: مصدرو الذهب يطالبون مجلس الوزراء بالتدخل لوقف تعثر الصادر




 طالبت الغرفة القومية لمصدري الذهب في السودان، رئيس الوزراء، ووزيري المالية والتجارة بالتدخل العاجل وإنقاذ تعطل عمليات الصادر.

الخرطوم:التغيير

واتهم الأمين العام لشعبة مصدري الذهب، عبد المولى حامد القدال، إياد خفية (لم يسمها) بالتسبب في الأزمة الراهنة.

وأوضح القدال، بحسب وكالة السودان للأنباء (سونا) أن تعطيل عمليات الصادر نسبة لخروج الشبكة القومية للاتصالات من وزارة التجارة لقرابة الثلاثة أيام. ووصف التوقف بأنه “عبث ودمار للإقتصاد السوداني”.

وكان وكيل وزارة المعادن، عبد الله كودي، قد أعلن عن إجازة أمر تأسيس بورصة الذهب والمعادن من قبل اللجنة الفنية بمجلس الوزراء.

وأضاف كودي خلال زيارته لشركة الخرطوم للذهب والمعادن (سبائك) بمقرها في الخرطوم، أن العمل في إنشاء البورصة يسير بصورة طيبة.

من جانبه، أكد مدير البورصة بشركة الخرطوم للذهب والمعادن، عصام الزين، أنهم قاموا بتجهيز بورصة متكاملة وهي جاهزة للعمل متى ما رغبت الجهات المسؤولة.

مشيرًا إلى أنهم في الشركة قاموا بطرح عدة خيارات لتشغيل البورصة والتي تهتم بالاستثمار في المجال المالي، معتبراً في الوقت ذاته أن الاستثمار في الذهب يعتبر من الملاذات الآمنة للاستثمارات.

ويقدر إنتاج الذهب في السودان بنحو 100 طن سنوياً، يتم تهريب ما نسبته 75% منه إلى خارج البلاد، بسبب ضعف أسعار شراء الذهب داخل البلاد، وذلك بحسب الإحصاءات الرسمية.

وينتج قطاع التعدين الأهلي (غير المنظم) ما يقارب 75% من إنتاج الذهب في البلاد، ويعمل به نحو مليوني معدن تقليدي.

في المقابل ينتج القطاع المنظم النسبة الباقية من الإنتاج، وتعمل فيه نحو 361 شركة، منها 149 تحظى بامتيازات تنقيب كبيرة، و152 شركة تنقيب صغيرة، إلى جانب 48 شركة أخرى تعمل في مجال مخلفات تعدين الذهب.



مصدر الخبر موقع صحيفة التغيير

أضف تعليق