رجل يذبح زوجته واطفاله الستة بسبب الديون


كشفت مواقع محلية مصرية أن التحقيقات بشأن ذبح رجل لزوجته واطفاله الستة في محافظة الفيوم توصلت إلى أسباب مادية تتعلق بديون أثقلت كاهله.
وكانت تقارير إعلامية تحدثت عن إقدام رجل من قرية الغرق بمركز إسطا بمحافظة الفيوم على قتل زوجته وجميع أطفاله بعد منتصف ليل الجمعة وقبل تناول وجبة السحور.
وذكرت التقارير أن المتهم “عماد. أ” ، البالغ من العمر 40 عاما،  أقدم أيضًا على إشعال النيران في المخبز الخاص به، إلا أنّ الأهالي تمكنوا من الإمساك به وإخماد الحريق
وبحسب صحيفة “الوطن” فإن الأب القاتل كان قد انتقل إلى قرية الغرق، بعد انفصاله عن زوجته الأولى منذ ثلاثة أعوام، مُصطحباً معه 5 أطفال من زوجته الأولى، وهم أحمد، 14 سنة، ومحمد 11 سنة، ويوسف 9 سنوات، والتوأم معتصم وبلال 4 سنوات ونصف، ثم تزوج من زوجته الثانية “مها. ع” وأنجب منها آلاء ذات الـ 8 أشهر وهي ابنته الوحيدة من الزوجة الثانية، قبل أن يقرر التخلص منهم جميعاً مرة واحدة.
وقال المتهم في البداية أنّه منذ زواجه من زوجته الثانية، وكانت المشاجرات دائمة بينهم بسبب بقاء أبنائه الخمسة من زوجته الأولى معهما بالمنزل، رغم اتفاقهما منذ البداية بسكن أبنائه جميعاً برفقته، وحينما كانت تعد السحور تشاجرت معه بسبب تعبها من إعداد السحور يومياً لذلك العدد الكبير فقرر التخلص من زوجته وأبنائه والانتحار.
ولكن ووفقا، لموقع مصراوي، فإن التحقيقات كشفت أن السبب وراء ارتكاب تلك الجريمة، ديون كانت على المتهم، تقدر بحوالي 700 ألف جنيه (45 ألف دولار تقريبا)، دفعته للتفكير في الانتحار.
وأوضحت التحقيقات أن المتهم عدل عن فكرة الانتحار خشية أن يتعرض أطفاله وزوجته لمضايقات من الدائنين والمطالبة برد الدين حتى عقب انتحاره، فقرر قتل أطفاله وزوجته حتى لا يتعرضوا لمثل هذا الموقف حسب تقديره

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب



مصدر الخبر موقع الانتباهه

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: