الرئيس الفلسطيني: القدس “خط أحمر” ولا سلام دونها




قال الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، إن القدس “خط أحمر” ولا يمكن أن يتحقق السلام والأمن إلا بتحريرها، مشيراً إلى أن القيادة الفلسطينية ستدرس كافة الخيارات لصد الهجوم الإسرائيلي.

الخرطوم:التغيير

وصرح الرئيس الفلسطيني، مساء يوم الأربعاء، بأن “إسرائيل تريد فرض أمر واقع استعماري في القدس وفي أرض وطنا وتمارس حرباً مسعورة”.

مردفاً “شعبنا قال كلمته ونحن معه نريد مستقبل بلا احتلال وبلا استيطان”.

وأوضح عباس في مستهل إجتماع للقيادة الفلسطينية إن “القدس خط أحمر وقلب فلسطين وروحها ولا سلام ولا أمن ولا استقرار إلا بتحريرها الكامل”.

وذكر أن إسرائيل تجاوزت كل الحدود ضاربة بعرض الحائط كل الأعراف والقوانين والمواثيق الدولية.

مركداً على إنه ستتم دراسة “كل خياراتنا لصد العدوان الإسرائيلي المستمر على شعبنا”.

واردف قائلاً: “نجتمع اليوم وعنوانا القدس والأقصى وفلسطين الموحدة”.

يأتي ذلك فيما قرر المجلس الوزاري المصغر في إسرائيل، توسيع العمليات ضد قطاع غزة، مساء الأربعاء، في وقت لا تلوح فيه أي بادرة لتخفيف التصعيد، مع استمرار الغارات الإسرائيلية على القطاع وتواصل إطلاق الصواريخ من الفصائل المسلحة في غزة.

وما تزال المواجهات بين إسرائيل والفصائل الفلسطينية مستمرة، في أعقاب الاعتداءات الإسرائيلية في القدس المحتلة، الأمر الذي استدعى تحركات دولية على مختلف الأصعدة.

الصواريخ الفلسطينية تقصف تل أبيب والحكومة الاسرائيلية تتوعد برد قاسي



مصدر الخبر موقع صحيفة التغيير

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: