الحزب الشيوعي في السودان يطالب بتنحي مجلسي السيادة والوزراء




طالب الحزب الشيوعي السوداني، بتنحِّي مجلسي السيادة والوزراء، بالإضافة إلى والي الخرطوم، وتكوين حكومة مدنية تمثل قوى الثورة ومجلس سيادة مدني.

الخرطوم:التغيير

وقال الحزب في بيان له صادر من مكتبه السياسي، الأربعاء: “إنّ ما حدث في محيط قيادة الجيش في الخرطوم جريمة اُرتكبت بدم بارد، وبترتيب سابق تتحمّل مسؤوليتها كاملة السلطة الحالية بشقيها المدني والعسكري وولاية الخرطوم”.

ودعا الجماهير للتقدم بثبات وجسارة للسير في طريق الشهداء حتى الوصول إلى أهداف ثورة ديسمبر في الحرية والسلام والعدالة.

وأشار الحزب إلى أن “وقع الجريمة يُعيد للأذهان ما حدث في جريمة فض الاعتصام”.

وتابع: “ونؤكد أننا مازلنا نراوح مكاننا تحت حكم اللجنة الأمنية وحلفائها من فلول النظام البائد والطفيليين الجدد وشركاء الدم، وأن هذه الجريمة البشعة تأتي كحلقة من حلقات التآمر على ثورة الشعب وقِوى التغيير الجذري”.



مصدر الخبر موقع صحيفة التغيير

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: