حمدوك: مؤتمر باريس يهدف إلى تأكيد عودة السودان المستحقة للمجتمع الدولي




أكد رئيس الوزراء السوداني، عبد الله حمدوك، أن مؤتمر باريس يهدف إلى تأكيد عودة السودان القوية والمستحقة للمجتمع الدولي.

الخرطوم:التغيير

وبحسب وكالة الأنباء السودانية (سونا)، قال رئيس الوزراء في تصريحات صحيفة: “نحن ذاهبون إلى باريس لكي نوفر للمستثمرين الأجانب فرص الاستثمار في السودان”.

مشيراً إلى أن بلاده توافقت على معالجة ديون البنك الدولي وديون بنك التنمية الأفريقي قبل التوجه إلى باريس، لذلك “سنبدأ عملية إعفاء الديون لأن السودان وبشهادة صندوق النقد مؤهل تماماً ليستفيد من مبادرة الدول الفقيرة المثقلة بالديون”.

وأوضح حمدوك في تصريحاته أن مشاركة بلاده في مؤتمر باريس ليس هدفها “جمع المنح والتبرعات وإنما لتأكيد عودة البلاد القوية والمستحقة للمجتمع الدولي”.

في الأثناء، توقع وزير المالية والتخطيط الإقتصادي في السودان، جبريل إبراهيم، أن يجذب مؤتمر باريس عدد كبير من المستثمرين الأجانب للإستثمار في مختلف القطاعات المهمة ببلاده، في مجالات الطاقة والزراعة والطرق والبني التحتية وخطوط السكك الحديد.

مضيفاً في تصريحات لوكالة السودان للأنباء (سونا) إن الحكومة أعدت مشروعات بصورة ممتازة سيتم عرضها على المستثمرين في المؤتمر الذي يشارك فيه رجال أعمال ومستثمرين وسياسيين.

 واعتبر جبريل مؤتمر باريس فرصة للقاء الدائنين من نادى باريس والأطراف الأخري الدائنة للسودان والمؤسسات المالية الدولية، وهو خطوة لإعفاء ديون السودان التي تقدر ب٦٠ مليار دولار.

مشدداً على أن السودان سيخرج من المؤتمر ليصبح جزء فاعل ومهم من المجتمع الدولي والإقتصاد الدولي، ويحصل على إستثمارات كبيرة، لافتاً إلى أن المؤتمر يعتبر فرصة لعرض إمكانيات السودان للإستثمار لصالح المواطن ولصالح الأجيال المقبلة.



مصدر الخبر موقع صحيفة التغيير

أضف تعليق