قمة سودانية مصرية في باريس والسيسي عازم على المشاركة في خفض ديون الخرطوم


JPEG - 78.6 كيلوبايت
البرهان استقبل السيسي في مقر اقامته بباريس

باريس 16 مايو 2021 –التأمت في العاصمة الفرنسية الأحد قمة جمعت كل من الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي ورئيس مجلس السيادة السوداني عبد الفتاح البرهان على هامش مؤتمر مهم تستضيفه باريس لمساعدة الخرطوم في عبور أزمتها الاقتصادية المستحكمة.

وتعهد الرئيس المصري بمشاركة بلاده، في مبادرة تسوية ديون السودان من خلال استخدام حصة القاهرة لدى صندوق النقد الدولي.

ويتطلع السودان إلى دخوله مبادرة الدول الفقيرة المثقلة بالديون (الهيبك)، عبر فعاليات مؤتمر باريس المخصص لهذا الأمر ولتشجيع الشركات على الاستثمار في البلاد التي تعاني من أزمة اقتصادية حادة.

والتقى رئيس مجلس السيادة السوداني عبد الفتاح البرهان بالرئيس المصري، في مقر أقامته بالعاصمة الفرنسية باريس، التي وصلها للمشاركة في المؤتمر المخصص لدعم الخرطوم المقامة فعالياته غدًا وبعد غدًا.

وقال السيسي إن بلاده “ستشارك في المبادرة الدولية لتسوية مديونية السودان من خلال استخدام حصة مصر لدي صندوق النقد الدولي لمواجهة الديون المشكوك بتحصيلها”.

وتعهد السيسي بـ “بذل كل الجهود لمساندة الخطوات التي اتخذها السودان لتحقيق الاستقرار الاقتصادي والتخلص من ديونه المتراكمة”

وتبلغ ديون السودان أكثر من 60 مليار دولار، كما أنه سدد مؤخرًا ديونه على البنك الدولي وبنك التنمية الأفريقي عبر قروض من اميريكا وبريطانيا.

ونفدت حكومة الانتقال خطة اقتصادية قاسية شملت رفع الدعم على الوقود والخبز والكهرباء وتخفيض قيمة العملة الوطنية، في سبيل الدخول لمبادرة الهيبك، إضافة لاستقطاب الاستثمارات.

وقال وزير الخارجية المصري سامح شكري إن زيارة السيسي إلى البرهان في مقر إقامة الأخير بباريس، لتأكيد دعم القاهرة للخرطوم.

وكشف الوزير عن أن الرئيس السيسي سيطلب في مؤتمر باريس، ضرورة “وجود تكاتف دولي لمعاونة السودان للخروج من الحالية مع دعم الاستقرار السياسي”، إضافة إلى دعم اقتصاده.





مصدر الخبر موقع سودان تربيون

أضف تعليق