(الخرطوم) تعلن مواعيد امتحانات أول دفعة لشهادة الابتدائي




أعلنت وزارة التربية والتعليم بولاية الخرطوم، بدء الامتحانات النهائية الموحدة، لتلاميذ الصف السادس (شهادة الابتدائي) يوم الأحد المقبل.

الخرطوم: التغيير

وأعادت وزارة التربية والتعليم السودانية، السلم التعليمي القديم، الذي يشتمل على التعليم الابتدائي والمتوسط والثانوي، بدلاً عن نظام مرحلتي الأساس والثانوي.

ويمثل التلاميذ المُمتحنون، الدفعة الأولى وفق النظام الجديد، الذي كان سائداً قبل تغييره بواسطة النظام البائد في منتصف حقبة التسعينات، بمرحلة الأساس.

وبحسب التقسيم الجديد، فسيدرس التلاميذ، 6 سنوات في الابتدائي، و3 في المتوسط ومثلها في الثانوي.

وقال مدير الإدارة العامة للتعليم الأساسي بولاية الخرطوم، حمزة الفحل، يوم الاثنين، إن الامتحانات وضعت وفق المعايير العلمية المتعارف عليها، مع مراعاة الظروف التي مر بها العام الدراسي من تأخر في توفر الكتاب، خاصة لبعض المدارس الخاصة.

وأكد الفحل ، بحسب وكالة سونا، أن الوزارة أعدت أوراق الأسئلة للواد الأساسية الأربع من الامتحان، وهي: (اللغة العربية والرياضيات والتربية الإسلامية واللغة الانجليزية) ، على أن تحضر الإدارات التعليمية بالمحليات والقطاعات المواد الفرعية، وهي: (الجغرافيا ، التاريخ ، العلوم، تكنلوجيا الاتصال)، وذلك بحسب موقف كل محلية، أو القطاع التعليمي داخلها.

وأوضح أن إدارته سلمت المحليات أوراق الامتحان للشروع في الترتيبات اللازمة ، مؤكداً أن عدد التلاميذ الجالسين للامتحانات في القطاع الحكومي يبلغ (102799) تلميذ وتلميذة.

 

جدل المناهج وشغور منصب الوزير

 

ومنذ تعيين الحكومة الانتقالية الثانية، في فبراير الماضي، ظل مقعد وزير التربية والتعليم شاغراً.

ولا يزال تعامل الحكومة، مع وزير التربية والتعليم السابق، محمد الأمين التوم، مثاراً للجدل، بعدما أعلن مسؤولون، أنه لم يجتز الفحص الأمني، وهو الأمر الذي رفضه الأمين في حوار سابق مع (التغيير).

وتتمسك لجنة المعلمين السودانيين، بإعادة تعيين التوم، باعتباره خبيراً في المجال.

وأثارت بعض المناهج التي أعدتها الوزارة للمرحلة الابتدائية، جدلاً شعبياً واسعاً، خاصة كتاب التاريخ للصف السادس الابتدائي.

ومع تزايد حدة الجدل، جمد رئيس الوزراء عبد الله حمدوك العمل بالمناهج الجديدة، وكون لجنة جديدة لمراجعتها، وهو الأمر الذي قاد مدير المركز القومي للمناهج، عمر القراي، للاستقالة، احتجاجاً على التدخل في عمله.

لكن، رغم ذلك، سيمتحن التميذات والتلاميذ، في المقرر نفسه، بعدما جرى توزيعه على المدارس، دون تقديم أي توضيحات من قبل الحكومة.



مصدر الخبر موقع صحيفة التغيير

أضف تعليق