الناير: على الشركاء الالتزام بوعودهم بدعم السودان


أكد الخبير الاقتصادي الأستاذ المشارك بجامعة السودان والمغتربين د. محمد الناير، أن مؤتمر باريس الذي يختتم أعماله اليوم الثلاثاء يشكل أهمية كبيرة للسودان خاصة أن انعقاده تزامن مع قمة دعم اقتصاديات الدول الإفريقية.

وقال لـ (السوداني) إن التحدي الحقيقي ليس في انعقاد مؤتمرات للسودان بالخارج بل في مدى التزام شركاء السودان بدعم المشروعات التي قدمت لتحقيق الاستقرار الاقتصادي ودعم التحول الديمقراطي في السودان من خلال مشروعات اقتصادية كبيرة تدعم مشروعات البنى التحتية، وأضاف كذلك يتوقف الأمر على المشروعات التي أعدها الجانب السوداني والتي من المفترض أن تشمل البنى التحتية والطاقة الشمسية والكهرباء والتوليد المائي واستخدام الوقود الحيوي والسكك الحديدية والطرق والنقل.

واعتبر الناير أن العنصر الأساسي في دعم الاقتصاد والمشروعات الأخرى التي تدعم الاقتصاد والاستثمار هو الصناعات الغذائية واستخراج المعادن وغيرها باعتبار حاجة السودان لمنظومة متكاملة من الصناعات للاستفادة من القيمة المضافة بدلاً عن تصدير المنتجات خاماً، مشيراً إلى أن هذا المؤتمر الأول يعتبرالخامس وكل الوعود والالتزامات لم يتم الوفاء بها بالشكل المطلوب، معرباً عن أمله في التزام شركاء السودان بالإيفاء بوعودهم في مواقيت زمنية محددة.

الخرطوم : رحاب فريني
صحيفة السوداني



مصدر الخبر موقع النيلين

أضف تعليق