الحرية والتغيير تكشف مواعيد تقديم ترشيحات منصبي رئيس القضاء والنائب العام




كشف القيادي بالحرية والتغيير ، ساطع الحاج ، لـ(التغيير) ، عن اجتماعات تمتد حتى الخميس المقبل للمجلس المركزي لقوى الحرية والتغيير لتقديم ترشيحات، لمنصبي النائب العام ورئيس القضاة.

التغيير: خاص

وقال الحاج ، إن الترشيحات ستقدم لاحقاً لمجلس السيادة لتتم المصادقة عليها ، نافياً في الوقت نفسه تشكيل المجلسين العاليين للقضاة والنيابة ، نسبة لعدم إجازة القوانين الخاصة بهما.

من جانبه ، أكد الناطق الرسمي ، باسم المجلس المركزي للحرية والتغيير ، جعفر حسن عدم صحة ، ما يتم تداوله من ترشيحات في الوسائط الاجتماعية ، مشيراً إلى عدم التوافق ، على مرشحين بعد.

من ناحية اخرى ، طالب وكلاء نيابة- تحدثوا لـ(التغيير) ، بضرورة تعيين نائب عام من داخل النيابة العامة ، مشيرين إلى أهمية الخبرة التراكمية ، المرتبطة بتفاصيل العمل الفني.

ويوم الاثنين ، أقال مجلس السيادة الانتقالي ، رئيسة القضاء ، نعمات عبد الله محمد ، وقبل استقالة النائب العام ، تاج السر الحبر.

ورئيسة القضاء التي أقيلت بشكل مفاجئ، هي أول امرأة تتقلد هذا المنصب في تاريخ السودان.

ولم يوضح مجلس السيادة الانتقالي ، في بيان أصدره يوم الاثنين ، أسباب إقالة رئيسة القضاء، فيما لم تعلق السلطة القضائية على هذا الأمر حتى الآن.

وحاولت (التغيير) الحصول على رد من النائب العام السابق، لمعرفة أسباب استقالته ، لكنها لم تتمكن من الوصول إليه.

بينما كشفت مصادر مقربة من النيابة العامة ، عن وجود خلافات بين النائب العام ولجنة إزالة التمكين ، عقب قرارها في مطلع مايو الحالي، بإنهاء خدمات 56 قاضياً و26 وكيل نيابة.

وعقب تقلدها منصبها الرفيع، باهى رئيس الوزراء عبد الله حمدوك، بتعيين أول امرأة ، في منصب رئيس القضاء.

وصاحب تعيين رئيسة القضاء والنائب العام جدل قانوني ودستوري، حيث تم قبل تشكيل المجالس المهنية المخول لها تعيين وإقالة قادة هذين المنصبين.



مصدر الخبر موقع صحيفة التغيير

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: