رئيس الوزراء السوداني: التطبيع مع إسرائيل سيستمر بأي حال من الأحوال




رغم التصعيد الأخير بين الجيش الإسرائيلي وفصائل المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة، أكد رئيس الوزراء السوداني، عبد الله حمدوك، في حديثه مع صحيفة (معاريف) أن عملية التطبيع مع إسرائيل “ستستمر بأي حال من الاحوال”. 

الخرطوم:التغيير

وصرح حمدوك في أول حوار له مع وسيلة إعلامية إسرائيلية إن “عملية التطبيع مع إسرائيل ستستمر بأي حال من الأحوال، هذه مصلحتنا ونحن نرغب بها. التزمنا وسنظل ملتزمين ونحن مصميين جداً على الالتزام بالإتفاق مع إسرائيل”.

جاءت هذه تصريحات خلال مشاركته في مؤتمر باريس الدولي لدعم السودان، المنعقد هذه الأيام في العاصمة الفرنسية.

في المقابل، قالت وزيرة الخارجية السودانية، مريم المهدي، في حديث للصحيفة الإسرائيلية إن “الإتفاق مع إسرائيل لا يوجد له ختم رسمي حتى الآن، لذلك فان الاتفاق عملياً غير قائم”. مشيرة إلى أن “الاتفاق مع إسرائيل لم يطرح في المؤتمر كعامل يساهم في الاقتصاد السوداني”.

وأضافت إن السودان أعلن في حينه أن الاتفاق كان شرطاً وضعته إدارةالرئيس الأمريكي السابق، دونالد ترامب، “لاخراجنا من قائمة الدول الداعمة للارهاب، وفي الاتفاق تم توضيح أن على البرلمان السوداني أن يصادق على الاتفاق، وحتى الآن لم يتم إجراء انتخابات برلمانية”.

ولفتت مريم في ذات السياق إلى أن هنالك جدل دائر في الحكومة، ونشاط إحتجاجي مدني مكثف في السودان ضد الاتفاق مع إسرائيل.



مصدر الخبر موقع صحيفة التغيير

أضف تعليق