السودان: قرار بعقد امتحانات الأساس والثانوي في مواعيدها المعلنة




أكدت وزارة التربية والتعليم بالسودان، أن امتحانات شهادة الأساس والنقل ستقام في مواعيدها، بجانب امتحانات الشهادة الثانوية التي ستقام كذلك في مواعيدها المعلنة سابقاً.

التغيير: سارة تاج السر

أعلنت وزيرة التربية والتعليم المكلفة تماضر الطريفي، عن عقد امتحانات النقل وامتحانات شهادة الأساس في مواعيدها المعلنة خلال مدة أقصاها الأول من يونيو المقبل.

وأكدت قيام امتحانات الشهادة الثانوية في مواعيدها المقررة مسبقاً في 19 يونيو المقبل، وأنه لا جديد حول هذا الأمر.

وكانت اللجنة العليا للطوارئ الصحية، قرّرت أمس الثلاثاء، تعطيل الدراسة بكافة الجامعات والمدارس لمدة شهر، بجانب إيقاف الصلوات والشعائر الجماعية بكافة دور العبادة، تخوفاً من تزايد انتشار فيروس «كورونا».

وبررت اللجنة الخطوة، لتلافي الانفجار الوبائي مثلما حدث في الهند، الأمر الذي قالت إنه يتطلب اتخاذ المزيد من التدابير اللازمة لدرء الكارثة، والضرورية لمنع الانفجار.

وقالت إنها اتخذت هذه القرارات بعد مراجعة كافة الإحصائيات الوبائية ونسب الإصابة حرصاً على سلامة المواطنين وتخوفاً من تدهور الأوضاع.

وقالت تماضر الطريفي خلال تنوير صحفي حول مخرجات اجتماع اللجنة العليا للطوارئ الصحية، بمنبر وكالة السودان للأنباء «سونا» اليوم الأربعاء، إن الوزارة تواصلت عقب قرار التعليق مع اللجنة العليا للطوارئ الصحية للوصول إلى مخرجٍ من هذه الأزمة يوازن يين خطورة الوضع الصحي وإنقاذ العام الدراسي الذي أوشك على الانتهاء.

وأكدت تماضر حرص الوزارة على سلامة وصحة التلاميذ والطلاب والمعلمين والعاملين بالمدارس وأسرهم وصحة وسلامة كل المجتمع السوداني، ولهذا أعلنت التزامها بقرارات اللجنة.

وقالت: «إلا أن مراعاة الظرف الراهن الذي تستعد فيه المدارس لعقد امتحانات النقل الصفية ومع قرب انتهاء العام الدراسي تم الاتفاق على مواصلة الامتحانات في مواعيدها المسبقة».

وشدّدت الوزيرة المكلفة، على ضرورة الالتزام الصارم بالاشتراطات الصحية من لبس الكمامات والتعقيم.

وأشارت إلى إعداد خطة محكمة لإدارة الامتحانات تراعي شرط التباعد الإجتماعي.

ولفتت إلى أن وزارتها ستشكل لجان طوارئ صحية خاصة للطواف الميداني، ستقف على مدى الالتزام بتلك الموجهات، خاصةً في الولايات الموبوءة بالفيروس.

وناشدت تماضر جميع الأسر السودانية للتحلي بأقصى درجات الوعي والاهتمام.



مصدر الخبر موقع صحيفة التغيير

أضف تعليق