أردوغان: إذا بقينا صامتين إزاء ما يحدث في القدس اليوم سيتكرر في مدن مقدسة أخرى


قال الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، إنه في حالة بقاء الجميع صامتين أمام ما يحدث في القدس اليوم، سيأتي الدول على مدن مقدسة أخرى.

وأكد أردوغان في خطاب نقلته وكالة أنباء “الأناضول” التركية أن بلاده ستواصل التصدي للظلم في أي مكان بالعالم، وأنها لن تتردد في دفع الثمن نظير ذلك.

وأوضح الرئيس التركي أن الذين يتجاهلون صرخات الأبرياء وأنينهم تحت وطأة الاضطهاد الإسرائيلي، هم في الواقع يمهدون الطريق للكوارث التي ستحل بهم.

وتحدث أيضا عن رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو بقوله إنه لم يكن أبدا صديقه، وسيواصل النضال ضده لأطول فترة ممكنة.

وأردف أردوغان بقوله “اليوم يُقتل مئات الأبرياء في فلسطين، معظمهم أطفال ونساء بأحدث الأسلحة الثقيلة أمام أنظار العالم، وثمة أطراف تطالبنا بعدم الحديث بهذا الشكل، هل ينبغي علي أن أصفق للظلم؟! سنواصل الصراخ بأعلى صوتنا ضد الظلم في أي مكان”.

وأتبع قائلا “ليس الأطفال هم من يقتلون في القدس وغزة، إنما الإنسانية بعينها هي التي تُقتل”، مننتقدا المنظمات الدولية والدول التي تعطي دروسا في الديمقراطية وحقوق الإنسان، مشيرا أنها تراقب العدوان على غزة بصمت مطبق.

واستمر بقوله إن صرخة كل طفل بريء يتنفس أنفاسه الأخيرة، وصيحة كل شخص بريء دُمر منزله، ينبغي أن تكونا كافيتين لتقويض كافة حسابات المصالح السياسية والأيديولوجية والاقتصادية في العالم.

وأضاف:

“من يصمون آذانهم عن صرخات الأبرياء الذين يئنون تحت وطأة الظلم الإسرائيلي، ويغضون الطرف عن المظلومين الذين تُنتهك حقوقهم، في الحقيقة هم يهيئون أرضية لنكباتهم”.

العربية نت



مصدر الخبر موقع النيلين

أضف تعليق