الشيوعي: نعمل بجدية وعزم لغسل عار التطبيع مع إسرائيل ووقفه


الخرطوم: محمد عبد الحميد

أعلن الحزب الشيوعي، العمل على تعبئة الجماهير لوقف التطبيع مع الكيان الصهيوني.

وأكد المكتب السياسي للحزب في بيان أمس، العمل بكل جدية وعزم مع كل القوى الثورية والوطنية، لغسل عار التطبيع الذي تهرول له سلطة الهبوط الناعم والثورة المضادة.

وتابع: “ومن أجل دعم الشعب الفلسطيني، وحقه في دولته الحرة المستقلة وعاصمتها القدس، وعودة اللاجئين الفلسطينيين من الشتات”.

في نفس الوقت، حذر الشيوعي من خطر التطبيع مع العدو الصهيوني، واعتبره خطراً على البلاد، والمنطقة والسلام الدولي، لكونه كيان توسُعي زرعته الإمبريالية وتستخدمه لتحقيق أهدافها-حسب البيان-.

بالمقابل، أدان المكتب السياسي، دعم الولايات المتحدة الأميركية لدولة الاحتلال، ووقوفها أمام إصدار قرار من مجلس الأمن بإدانة العدوان الصهيوني، لافتاً أن صمود وانتصار الشعب الفلسطيني يتجلى في وحدته والعمل المشترك لكافة فصائله.

وقال الحزب، إن الإضراب السياسي العام خطوة متقدمة في نضالات الشعب الفلسطيني، فيما حيا وأبدى الوقوف مع نضال الفلسطينيين أمام آلة الحرب الجهنمية للفاشية الصهيونية، أشار إلى أن نقل المقاومة الفلسطينية للمعركة بعمق مدن العدو والمستوطنات الصهيونية، أحدث خسائر موجعةً ورعباً في أوساط الصهاينة.

وأضاف، أن ذلك أدخل الإسرائيليين إلى داخل الملاجئ طيلة هذه الأيام، وجعل من القبة الحديدية أُضحوكةً عالية التكاليف.

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب



مصدر الخبر موقع الانتباهه

أضف تعليق