رداً على الهجوم المتكرر على مناطقها.. حركة عبد الواحد: بإمكاننا رد الصاع بعشرة أمثاله


قالت حركة/ جيش تحرير السودان قيادة عبد الواحد محمد نور، إنها قد مارست أقصى درجات ضبط النفس والأعصاب ولم تستجب (حتى الآن) لكل الاستفزازات والاعتداءات على مناطق سيطرتها واستهداف المدنيين المستمر منذ العام 2018.

وأكد الناطق الرسمي باسم الحركة محمد عبد الرحمن الناير في بيان (أمس)، ان قوات حركتهم قد التزمت بإعلان وقف العدائيات من جانب واحد، بحثاً عن السلام العادل والشامل والمستدام عبر حوار سوداني سوداني خالص لا يعزل أحداً سوى النظام البائد وواجهاته.

وأضاف: نعلم تماماً مخططات بعض الجهات الحكومية التي ترمي إلى إشعال الحرب مرة أخرى وإجهاض الثورة والحيلولة دون بلوغها محطتها النهائية بدولة المؤسسات وسيادة حكم القانون ومحاسبة كافة المجرمين.

وإردف: إن حركة/ جيش تحرير السودان هي وحدها من تحدد زمان ومكان المعركة وآلياتها ووسائلها وأهدافها النهائية، وبإمكانها رد الصاع بعشرة أمثاله.

السوداني



مصدر الخبر موقع النيلين

أضف تعليق