مقتل جندي بالدعم السريع كان مُحتجزاً لدى استخبارات الجيش في الفاشر


أعلنت لجنة أمن ولاية شمال دارفور مقتل جندي من قوات الدعم السريع على أيدي قوات من الجيش يتبعون لاستخبارات الفرقة السادسة.

وأوضحت لجنة الأمن أن الجندي عز الدين أحمد حماد حران كان معتقلاً لدى استخبارات الفرقة السادسة مع عدد آخر من المعتقلين، على خلفية مقتل فرد تابع لاستخبارات الفرقة بحي دقاقاي بالفاشر.

وأكدت لجنة الأمن، توقيف عدد من المتهمين بقتل الجندي بينهم ضابط واتخاذ الإجراءات القانونية ضدهم.

وقال بيان صادر عن لجنة أمن الولاية أمس، إن جندي الدعم سريع عز الدين أحمد حماد حران الذي كان معتقلاً لدى استخبارات الفرقة السادسة مع عدد من المعتقلين على خلفية مقتل فرد تابع لاستخبارات الفرقة بحي دقاقاي بالفاشر توفي داخل المعتقل، وأضاف البيان “اتخذت قيادة الفرقة السادسة الإجراءات القانونية اللازمة تحت إشراف النيابة العامة لدى شرطة محلية الفاشر، حيث تم توقيف المتهمين بقيادة ضابط، واتخاذ الإجراءات القانونية الكفيلة بجلب العدالة لروح المرحوم وعائلته”.

وقالت لجنة أمن الولاية، إنها تؤكد أن حادثة القتل جريمة منكرة، وإنها حادثة معزولة وفردية لا تعبر عن حقيقة قيام القوات النظامية بواجباتها القانونية في إطار احترام القانون والالتزام بتنفيذه، وإن كلاً من قيادة الفرقة السادسة وقيادة قطاع شمال دارفور وجبل مرة بالدعم السريع حريصتان على تحقيق العدالة.

صحيفة الصيحة



مصدر الخبر موقع النيلين

أضف تعليق