(الحائط اللعين)..!



لولا سماعي للقصة من شاهدين عدلين، لما صدقتُ ما حدثَ وقيل في تلك الجلسة..! في سجن كوبر، ضحك السيد يوسف عبد الفتاح، ضحكةً فاجأتْ مجالسيه. ثم روى هذه القصة المُثيرة للدهشة والتعجُّب والحاضّة على العبرة والاعتبار، يحكي يوسف: في ٣٠ يونيو ١٩٨٩ كنت مكلفاً بالقبض على الأستاذ محمد إبراهيم نقد سكرتير الحزب الشيوعي. أتيت به …



مصدر الخبر موقع النيلين

أضف تعليق