منظمة أسر الشهداء تدون بلاغاً ضد أمينها العام وتنفي اعتذارها للدعم السريع


نفت منظمة أسر شهداء ديسمبر اصدارها بيان حمل ختمها ، زعم أنها تبرأت من خطابها الذي وجهت فيه الاتهام لنائب رئيس مجلس السيادة وقائد الدعم السريع الفريق أول محمد حمدان دقلو وعضو مجلس الشركاء الفريق عبد الرحيم دقلو من مجزرة فض الاعتصام ودونت المنظمة بلاغاً بالقسم الشمالي ضد الأمين العام للمنظمة وقال رئيس منظمة أسر الشهداء ووالد الشهيد عباس فرح لـ”الجريدة” تم تدوين بلاغ ضد الأمين العام للمنظمة لأن وثائقها بحوزته ، وتم التحري معه لمعرفة ما اذا كانت الورقة المروسة التي كتب عليها البيان تحمل توقيعه وختم المنظمة خرجت منه أم أن الورقة تم تزويرها من قبل جهات حتى تخدم أجندتها وأشار الى أن التحريات تجري لمعرفة حقيقة ماجرى .

وجدد رئيس منظمة أسر شهداء ديسمبر تمسكهم باتهام المؤسسة العسكرية وكتائب الظل وحكومة الرئيس المخلوع والكتائب الطلابية الجهادية في مجزرة فض الاعتصام ولفت الى أن تلك الاتهامات تمت تضمينها في المذكرة التي سلمتها المنظمة الى رئيس مجلس الوزراء والنائب العام وبرر توجيه الاتهام للدعم السريع وقال :عندما تم اتهام الدعم السريع هذا لايعني استثناء الرئيس المخلوع عمر البشير وحكومته وكذلك علي عثمان محمد طه أو كتائب الظل و تم ذكر الدعم السريع لأن معظم العربات والتسليح والتشوين وتنفيذ المجزرة تم من الدعم السريع التنفيذ واستدرك قائلاً: لكن التمثيل الكبير من الدعم السريع لا يعفي أحد لدينا صور وفيديوهات لفض الاعتصام ظهرت فيها عربات الدعم وجيشه وكانوا يمارسون القتل واعتبر أن مجزرة فض الاعتصام أسوأ ماشهده السودان.

من جهته قال والد الشهيد عبد السلام كشة ان كافة الأجسام الثورية في مدن السودان قاطبة صدمت بفحوى البيان الذي جاء ممهوراً بتوقيع وختم المنظمة حيث تم فيه الاعتذار لقوات الدعم السريع من الاتهام الذي صدر من اللجنة التنفيذية للمنظمة في التاسع والعشرين من رمضان ورأى أنها برأت ساحة اللجنة الأمنية ( المجلس العسكري وعادت أمس تعتذر لقوات الدعم السريع وتساءل فلمن توجه اللجنة التنفيذية لأسر الشهداء الاتهام اذا تمت تبرئة الجيش والدعم من قتل الشهداء ؟.

الخرطوم : سعاد الخضر – شذى الشيخ
صحيفة الجريدة



مصدر الخبر موقع النيلين

أضف تعليق