لجان مقاومة الجريف تعلن العثور على جثمان ودعكر بمشرحة التميز


أعلنت لجان مقاومة الجريف شرق تعرف أسرة العضو المختفي محمد اسماعيل على جثمان ابنها عقب استلامها نتيجة فحص DNA و حملت لجان مقاومة الجريف شرق الحكومة مسؤولية اغتيال الشهيد ودعكر بدم بارد عكر وانتقدت الجهات القانونية والجنائية لتماطلها عن الادلاء بالحقائق منذ ظهور اشتباه لجنة اعتصام مستشفى التميز قبل أكثر من أسبوعين وأكدت أنها ستنتظر التشريح لمعرفة اسباب الوفاة.

وكانت لجنة اعتصام مستشفى التميز قد أعلنت عن اشتباه لجنة طب الأسنان العدلي و مبادرة مفقود في العثور على جثمان عضو لجان مقاومة الجريف شرق محمد اسماعيل ودعكر في مشرحة التميز ، وفي الأثناء نفذت اللجنة وقفة احتجاجية أمام المشرحة احتجاجاً على القتل واستهداف لجان المقاومة وردد الثوار هتافات هوي يا أحزاب ، اقسم ، هوي ياعسكر أقسم حانجيب الثار .

وأوضحت في بيان لها أن ودعكر خرج في الثالث من أبريل من الوقفة الصامتة الشهرية بجداريات الشهداء بشارع النيل وتم الإعلان عن اختفائه و(اشتباه) اختطافه من قبل جهات أمنية، وأوضحت أن الجثمان عثر عليه في الخامس والعشرين من أبريل الجاري بعد تتبع مساره وجد ان الجثة دخلت المشرحة بتاريخ الرابع من أبريل. ونوهت الى تطابق الملابس التي كانت ترتديها الجثة مع الملابس التي كان يرتديها المفقود في آخر ظهور له. وكشفت عن أن الفحص أسفر أيضاً على العثور على جزء من شعر المفقود ود عكر محلوقاً و موجود داخل جيب بنطاله.مما يؤكد (الاشتباه) باختطافه من قبل قوات نظامية.

الخرطوم : فدوى خزرجي
صحيفة الجريدة



مصدر الخبر موقع النيلين

أضف تعليق