الحسن الميرغنى يعود للبلاد قريبا ويطالب الجيش بحراسة التغيير


طالب نائب رئيس الحزب الاتحادى الديمقراطى الأصل السيد محمد الحسن الميرغنى القوات المسلحة بحراسة التغيير الكبير الذي حدث، جاء ذلك في كلمته عبر الهاتف لاجتماع قطاع التنظيم بالمركز العام بامدرمان اليوم ..
ونقلت (الرواية الاولى) ان الحسن الميرغني اكد عودته للبلاد قريبا والعمل على التعاون مع الفعاليات السياسية من اجل التحول الديمقراطي والحفاظ على اهداف ثورة ديسمبر المجيدة .
. كما ناشد اعضاء حكومة الفترة الانتقالية الحفاظ على مكتسبات الوطن من الانهيار الاقتصادي الكبير الذي تشهده البلاد والعمل على خلق فرص تحقيق أدنى سبل العيش الكريم للمواطن السوداني الذي ظل يعاني الأمرين في معيشه وامنه واستقرار ، داعيا لأن يضطلع الجميع بدوره في حماية التغيير الايجابي نحو الديمقراطية واعادة النظر فيما يجري من احداث لا تحقق الديمقراطية وتهدد الامن القومي للبلاد ،، موضحا حرص الحزب على الاهتمام بالمواطن والعمل على بناء الوطن بعيدا عن الجهويات والمصالح الحزبية الضيقة ،، وأكد الميرغنى ان اتجاه الحزب خلال المرحلة القادمة هو العمل للحفاظ على التحول الديمقراطي ،، مؤكدا جاهزيه الإتحادى الأصل واستعداده للدخول في الانتخابات التى تحتاج لترتيبات بعد اكتمال مطلوباتها المتمثلة في التعداد السكاني وتقسيم الدوائر وتكوين المفوضيات ،
،وعبر الحسن عن امله في ان يتعاون الجميع لصون الوطن

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب



مصدر الخبر موقع الانتباهه

أضف تعليق