سودانيون بالهند: السفارة اغلقت أبوابها في وجوهنا ونعاني أوضاعاً صعبة




طالب سودانيون عالقون في الهند، بتدخل عاجل سلطات بلادهم، لإنهاء معاناتهم جراء عملية الإغلاق المفروضة هناك بسبب السلالة الجديدة لكورونا.

التغيير : الفاضل إبراهيم

شكا سودانيون بالهند، من معايشتهم لظروف صعبة نتيجة الإغلاق المفروض عقب انتشار السلالة الجديدة من فيروس كورونا المستجد.

وتعاني الهند من إصابات تصل إلى عشرات الآلاف يومياً بسلالة جديدة من كوفيد 19، في ظل ارتفاع معدل الوفيات إلى أربعة آلاف شخص يومياً.

وقال الناطق الرسمي للسودانيين العالقين بوسط الهند، هشام أزهري لـ(التغيير) إن المواطنين هنالك تقطعت بهم السبل، وصرفوا جميع أموالهم نتيجة للإغلاق المفاجئ للأجواء الهندية.

وأضاف بأن معظم السودانين هنالك وصلوا للتجارة والعلاج ولم يتحسبوا للإغلاق.

وتابع: “معظمهم أنفقوا جميع أموالهم حتي ان بعضهم تم طرده من الشقق نتيجة لعدم مقدرتهم دفع الإيجارات”

وأشار إلى أن أعداد كبيرة تسكن حالياً في الشوارع والحدائق العامة.

وزاد: المئات من السودانين يواجهون مصيراً مجهولاً نتيجة انتهاء إقاماتهم التي يتطلب تجديدها 200 دولار ما يجعلهم مهددين بالسجن.

واتهم ازهري السفارة السودانية بالتهرب من المواطنين المقييمن هنالك.

وقال: عندما ذهبنا للسفارة في دلهي وجدناها مغلقة تماماً بحجة أن معظم طاقمها مصاب بكورونا.

وأردف: في حين أن بعض مناديب السفارة يوزعون مواد غذائية لبعض المواطنين بحسب المعرفة والواسطة .

ولفت إلى أن العودة للسودان في الوقت الحالي شبه مستحيلة.

وأبان عن وصول طائرة قطرية للخرطوم من نيودلهي الأسبوع الماضي حملت بعض المقتدرين وكبار التجار الذين دفعوا 750 دولار للرحلة.

ورفض العائدون عمليات الخضوع للإجراءات الاحترازية في مطار الخرطوم، ودخلوا عنوة، ما أثار مشاعر الاستياء في أوساط الأهالي.

وشدد أزهري على أن معظم السودانيين بالهند يرفضون العودة في الوقت الحالي خشية نقل السلالة الجديدة لبلادهم.

بيد أنه المتحدث عاد وقال إنه: في المقابل نطلب دعم السفارة ووزارة الخارجية.

وكانت الحكومة السودانية اعلنت تعليق جميع الرحلات الجوية مع الهند لمدة شهر خشية المتحور الجديد من فيروس كورونا.

وأصدرت سلطة الطيران المدني بالسودان، نشرة “نوتام” بتعليق جميع الرحلات بين الخرطوم والهند.

وقالت النشرة إن قرار سلطة الطيران المدني جاء بتوصية من اللجنة العليا للطوارئ الصحية في السودان

يذكر أن الوزير المفوض والقائم بالأعمال بالإنابة في السفارة السودانية بالعاصمة نيودلهي عصام إدريس إبراهيم أكد في تصريحات بداية شهر مايو بحسب موقع سكاي نيوز عربية أن السفارة تحصر حاليا رعاياها العالقين لإجلائهم إلى السودان على نفقتهم الخاصة.

وتابع: “هناك نحو 300 سوداني عالق في المقاطعات الهندية ونحو 200 طالب قرروا العودة إلى السودان و غالبا سنبدأ قريبا عملية الإجلاء”.



مصدر الخبر موقع صحيفة التغيير

أضف تعليق