أزمة الكهرباء تستفحل ومؤتمر باريس (طق حنك) – صحيفة الوطن الإلكترونية



الخرطوم :الوطن
أشار عصام الدين عبدالوهاب بوب البروفيسور والأكاديمي وأستاذ الاقتصاد إلى ان اعتراف وزير الطاقة بأزمة الكهرباء ووصفها بأنها تستفحل يحتاج منا أن نشكره على شجاعته فهذا للأمانة وليس لقدرته علي ادارة الأزمة.
وطالب بوب الحكومة بضرورة الاعتراف بأن الازمة الحقيقية تكمن في القدرة علي الإدارة والتمويل وهذا يعود الي الكادر الداخلي من ناحية كفاءة الصيانة الدورية والتشغيل والتخطيط لإدارة الكهرباء الناتجة عن التوليد المائي. وأوضح بوب ان وزارة الطاقة تحتاج لموارد اضافية من الكهرباء الناتجة عن التوليد الحراري، وأضاف بوب لا يمكن القول بأن هذا لم يكن متوقعا، بل أنه كان حتمي لأن الادارة في السودان تعودت علي ان تعيش رزق اليوم باليوم ولم يكن هناك تخطيطا ولا يوجد كذلك اليوم.
ويرى بوب ان الشعب ما يزال في انتظار ان تحل الازمة وان تتحسن الاوضاع بسبب مؤتمرات دولية، فهذا من خطل القول واعتقد اننا لابد ان ندرك الواقع.
وأوضح بوب أن اصلاح السودان وبنائه لن يأتي من الخارج و هذه هي متلازمة الاعتماد علي العون الاجنبي Foreign Aid Dependency Syndrome. وهي موجودة في الادبيات الاكاديمية.
مشيراً إلى أن مؤتمر باريس ومشاريع البنى التحتية التي تحدثوا عنها هي لجس النبض وفي الوقت الاني ليست الا احاديث رنانة و(طق حنك) لوسائل الاعلام والسياسيين.
وناشد بوب الشعب السوداني (يا بني السودان هبوا واستيقطوا) فلن يصلح حال البلاد الا بسواعدكم، ولن يحكمكم حكما رشيدا الا الغبش منكم.




مصدر الخبر موقع صحيفة الوطن الإلكترونية

أضف تعليق