الجيش المصري يتوغل في أفريقيا ويهبط بدولتي كينيا ورواندا


عاد رئيس أركان الجيش المصري، الفريق محمد فريد، إلى مصر بعد إنتهاء زيارته الرسمية لدولتي كينيا ورواندا.

الخرطوم:التغيير: وكالات

ووفق ما ذكرت الصفحة الرسمية للمتحدث العسكري للقوات المسلحة المصرية، فإن فريد ترأس مع الفريق، روبرت كاربوكي كيبوتشي، رئيس هيئة الأركان الكينية، الجلسة الختامية للاجتماع الثالث للجنة العسكرية المصرية الكينية التي انعقدت بالعاصمة نيروبي لتطوير التعاون العسكري المصري الكيني في ضوء عمق الروابط التى تجمع البلدين.

وأسفرت اجتماعات اللجنة عن التوافق على تطوير أوجه التعاون العسكري في مجالات التدريب والتأهيل ونقل الخبرات ورفع القدرات العسكرية بما يعزز قدرات الجانبين على مواجهة التحديات لأمنهما القومي ومصالحهما المشتركة.

وتم خلال الزيارة عقد لقاءات رفيعة المستوى مع القيادات العسكرية بجمهورية كينيا، حيث التقى رئيس أركان حرب القوات المسلحة المصرية بوزيرة الدفاع الكينية، وتم توقيع اتفاق فني للتعاون في المجال الدفاعي بين وزارتي الدفاع لكلا البلدين.

كما قام الفريق فريد بعد إنتهاء زيارته إلى كينيا بالتوجه إلى جمهورية رواندا، وذلك بهدف تعزيز أوجه التعاون العسكري المشترك بين البلدين، حيث عقد عددا من اللقاءات رفيعة المستوى مع القيادات العسكرية الرواندية لبحث سبل تطوير التعاون المشترك في العديد من المجالات.

والتقى قائد الجيش المصري مع وزير الدفاع الرواندي اللواء ألبرت موراسيرا، حيث تم خلال اللقاء تبادل الرؤى حول تطورات الأوضاع في المنطقة والتحديات الأمنية التي تواجه الأمن القومي لكلا البلدين، والتوافق على أهمية التنسيق والعمل المشترك لمواجهة تلك التحديات بما يحقق الاستقرار في المنطقة.

بعد ذلك، ترأس فريد مع نظيره الرواندي الفريق أول جان بوسكو كازورا الاجتماع الأول للجنة العسكرية المصرية الرواندية المشتركة، إذ أكد خلال الاجتماع على دعم كافة أوجه التعاون مع المؤسسة العسكرية الرواندية والاستعداد لتلبية مطالب تطوير التعاون في مجالات التدريب والتأهيل وتبادل الخبرات المشتركة للقوات المسلحة لكلا البلدين.

وفي نهاية الزيارة، قام رئيس أركان حرب القوات المسلحة والوفد المرافق له بزيارة النصب التذكاري لضحايا الإبادة الجماعية ووضع إكليل من الزهور.



مصدر الخبر موقع صحيفة التغيير

أضف تعليق