«الشعبية» تؤيد تضمين مطالب نسوية في أجندة مفاوضات السلام السودانية




اعتبر عضو الوفد التفاوضي للحركة الشعبية لتحرير السودان، محمد يوسف أحمد المصطفى، مطالب النساء “أوامر” للحركة، ورؤية فكرية ومنهجية.

الخرطوم – جوبا: التغيير

أعلنت الحركة الشعبية لتحرير السودان (شمال) بقيادة عبد العزيز الحلو، تأييدها لمطالب تقدمت بها مجموعات نسوية لتضمينها في اتفاق السلام مع الحكومة الإنتقالية.

والتقى وفد مجموعة الأجندة النسوية (المسار الثاني) بوفد الحركة الشعبية في مفاوضات جوبا، بمقره اقامته بعاصمة جنوب السودان جوبا.

وهدفت الزيارة لبناء جسور الثقة بين الاطراف والتعريف بمطالب وتطلعات  النساء من عملية التفاوض.

وأعتبر عضو وفد الحركة الشعبية محمد يوسف أحمد المصطفى، مطالب النساء “أوامر” للحركة الشعبية، وأنها تمثل منهجية ورؤية فكرية لها.

وأكد عضو الوفد ان الأجندة النسوية التي توافقت عليها نساء من عدد كبير من التنظيمات السياسية ومنظمات المحتمع المدني تمثل رؤية الحركة الشعبية لمعالجة قضايا النساء في السودان.

وناقش وفد الاجندة النسوية مع وفد الحركة قضايا مشاركة النساء في مفوضيات السلام والدستور والاصلاح القانوني.

بالإضافة الى مسالة القوانين والاتفاقات الدولية الخاصة بحقوق الانسان والحريات وعدم التمييز علي اساس عرقي او ديني.

وطالب الوفد بتضمين قرار مجلس الأمن رقم 1325 لتعزيز دور المشاركة السياسية للنساء في مرحلة الانتقال الديمقراطي في الاتفاق المُقبل.

بجانب التأكيد على حق المشاركة للنساء بشكل فاعل فى المفاوضات.

فيما أكدت سكرتيرة المرأة بالحركة، أماني موسي، على دور النساء في مسيرة الحركة وانخراطهن في الجيش الشعبي منذ بداية الحرب.

وقالت إن ذلك دفع  قادة الحركة لتخصيص نسبة 30% للنساء للمشاركة في كافة مستويات الحكم وتضمين ذلك في اعلان المبادئ.

وأكدت أن الحركة تسعي للتوصل لاتفاق يضمن اعادة الاعمار للقري التي دمرتها الحرب  وتحقيق التعايش السلمي  بين الرعاة والمزارعين في مناطق التماس.



مصدر الخبر موقع صحيفة التغيير

أضف تعليق