قوى الإجماع: المواكب المشبوهة لن تعطل تقدم الثورة

اخبار السودان


قالت قوى الإجماع الوطني إن مسيرة (الزحف الأخضر) ما هي إلا امتداد وإعادة إنتاج لثورة المصاحف، مشيرة إلى أن عودة فلول النظام المقبور إلى المسرح السياسي ليس بغرض ترسيخ الديموقراطية، بل لتخريب الحياة السياسية، موضحاً أن المواكب المشبوهة لن تعطل مسيرة الثورة وتقدمها الحتمي نحو أهدافها.

 

وقالت قوى الإجماع الوطني في بيان بحسب صحيفة آخر لحظة أمس، أن البطء في تصفية مرتكزات النظام السياسية والقانونية والدستورية والاقتصادية والأيديولوجية أتاحت الفرصة كاملة لقوى الردة والثورة المضادة لاستعادة أنفاسها، وترتيب صفوفها من أجل الانقضاض على الحكم الانتقالي وتقويضه وتخريب الحياة السياسية، وتهيئة شروط الانقلاب على المسيرة الديموقراطية.

 

 

كما يستشف من مجمل التحركات النشطة لعناصر النظام المقبور العسكرية والمدنية، واجتماعاتهم المكثفة، ومناوراتهم الهادفة لجس نبض الثورة والثوار. وأوضحت قوى الإجماع أن فلول النظام السابق استغلت البطء الذي يرافق عملية إزالة التمكين ومحاربة الفساد ومعاقبة المفسدين.

الخرطوم (كوش نيوز)



Source link

اخبار السودان

أضف تعليق